«إبداعات كتاتيب».. حروف جميلة تزيّن بيوت الخطاطين

عبدالله العويس خلال جولته في أروقة المعرض. من المصدر

تزيّنت بيوت الخطاطين في ساحة الخط بالشارقة بلوحات حروفية مميرز، مشاركة في الدورة الخامسة من معرض «إبداعات كتاتيب»، بحضور رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، عبدالله بن محمد العويس، ومدير إدارة الشؤون الثقافية في الدائرة، محمد إبراهيم القصير، إضافة إلى القائمين على المعرض وجمهور من محبي الخط العربي، مع التزام بالإجراءات الوقائية من الوباء.

وضمّت الدورة الخامسة 56 عملاً خطياً لـ34 مشاركاً ومشاركة من منتسبي برنامج «كتاتيب» في مساجد الشارقة، ومنتسبات جمعية الاتحاد النسائية بالإمارة، إضافة إلى مشاركين من كل أنحاء الدولة، وشكّلت اللوحات طاقة حروفية جمالية زيّنت جدران البيوت، وعكست ثقافة بصرية لافتة لما فيها من انسياب في خطوط متنوعة مثل الرقعة، النسخ، الديواني، الثلث، والكوفي، فيما حملت نصوصاً قرآنية وأدعية وعبارات إرشادية.

وخلال الجولة، أشار عدد من المشرفين إلى أن مسيرة الخط العربي تتطلب جهداً وعملاً دؤوباً على التدريب للوصول في فن الخط العربي لهذه المستويات التي تشارك في المعرض، وأوضحوا أن اللوحات لطلاب وطالبات انتسبوا لبرنامج «كتاتيب» منذ سنوات ليصبح نتاجهم لافتاً، وأكدوا أن من بين هؤلاء الطلاب من نال جوائز متنوعة.

وتابع المشرفون على البرنامج في قولهم إن الخط يحتاج إلى الصبر والمثابرة، ليخرج خطاطاً مقتدراً يستطيع أن ينتج أعمالاً فنية احترافية تبرع في فنون الخط العربي، والفنون الملحقة به مثل فن «الآبرو والزخرفة»، وكشف المعرض عن مشاركة طالب فوق الـ60 عاماً.

وجرى الإعلان عن برنامج «كتاتيب» تزامناً مع تتويج الشارقة عاصمة عالمية للثقافة الإسلامية في عام 2014.

طباعة