لتسهيل اقتناء الكتب في دبي

«دبي للثقافة»: «وجهتي لكتبي» طريق إلكترونية إلى المكتبة

أطلقت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) مبادرة «وجهتي لكتبي» في فروع مكتبة دبي العامة، بهدف تسهيل عملية اقتناء الكتب من تلك المكتبات.

وتأتي هذه المبادرة في إطار الجهود الرامية إلى تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتنفيذ توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بإشراك الشباب في تحسين الخدمات الحكومية، وتنفيذ مبادرات تواكب تطلعاتهم المستقبلية. وضمن مجموعة من المبادرات التي تخطط «دبي للثقافة» لتنفيذها، لتحسين الخدمات المقدَّمة في مكتباتها العامة، وذلك بناءً على الأفكار التي وردتها من بعض طلبة المدارس الشباب المشاركين في الدورة الثانية من بطولة «بُناة المدينة الشباب» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، في ديسمبر 2017، بهدف تعزيز دور الشباب في تطوير الأداء الحكومي بما يلهمهم ويلبّي طموحاتهم.

وكجزء من بطولة «بُناة المدينة الشباب»، أقامت «دبي للثقافة» ورشة عمل «خدمة عضوية المكتبات العامة» في مكتبة الصفا للفنون والتصميم عرّفت من خلالها الطلبة إلى الخدمة وأهم تحدياتها للوصول إلى حلول ومبادرات حولها. واستلمت الهيئة 16 فكرة تتعلق بالخدمات التي تقدمها مكتبات دبي العامة، من حيث تحسين تلك الخدمات واقتراح خدمات مستقبلية. وبعد دراسة المقترحات وتقييم جدواها وإمكانية تطبيقها، اعتمدت الهيئة خمس مبادرات سيتم تطبيقها في فروع المكتبة العامة بدبي.

وتقوم فكرة «وجهتي لكتبي» على تفعيل خاصية تتيح للجمهور اختيار الكتب من خلال التطبيق الذكي لمكتبة دبي العامة، والبحث في خريطة أقرب مكتبة عامة لزيارتها واقتناء الكتاب المطلوب. وكان العمل على إضافة هذه الخاصية إلى التطبيق قد بدأ في أغسطس من عام 2020، وتم إطلاقها لاستخدام الجمهور ابتداءً من فبراير الجاري.

وتمثل خاصية «وجهتي لكتبي» إضافة مميّزة للتطبيق الذكي لمكتبة دبي العامة، الذي يتيح إمكانية الوصول إلى كل الخدمات التي تقدمها المكتبة في مختلف أرجاء الإمارة. وتهدف الهيئة من خلال إتاحة هذه الخاصية إلى إسعاد جميع مستخدمي التطبيق، خصوصاً فئة الشباب وطلبة المدارس، وتعزيز رضاهم عن خدمات المكتبة. كما يعكس تنفيذها التزام «دبي للثقافة» بمبادرة حكومة دبي الذكية التي أرسى ملامحها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، من خلال مختلف الحلول التقنية التي تقدمها لما فيه راحة أفراد المجتمع، وبما ينسجم مع متطلبات العصر والرؤية المستقبلية للإمارة.

وتتضمن المبادرات الأخرى، التي سيتم تنفيذها مستقبلاً، «نادي الشباب القرائي»، وتقوم فكرتها على طرح حوار ثقافي لمناقشة كتاب في إحدى قاعات المكتبة، ودعوة واستضافة الشباب والطلبة للمشاركة فيه، إضافة إلى مبادرة «كتابي كتابك» التي ستوفر ركناً لإهداء وتبادل الكتب في جميع فروع المكتبة العامة بدبي.


• «المبادرة» تأتي تجسيداً لرؤية محمد بن راشد، وتنفيذاً لتوجيهات حمدان بن محمد، بإشراك الشباب في تحسين الخدمات الحكومية.

• أفكار الطلاب حصيلة الدورة الثانية من بطولة «بُناة المدينة الشباب».

• 5 مبادرات تواكب التطلعات المستقبلية للأجيال الصاعدة.

طباعة