تمحورت حول «طموح زايد يعانق الفضاء»

مسابقة «الكاتب الصغير» تدعم مواهب واعدة

«ثقافة أبوظبي»: نسعى من خلال المسابقة إلى إطلاق العنان لمخيّلة الأطفال. من المصدر

احتفت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي باختتام النسخة الثامنة لمسابقة «الكاتب الصغير في الكتاب الكبير»، التي تمحورت حول موضوع «طموح زايد يعانق الفضاء».

وسيعلن عن أسماء الفائزين بالمسابقة في حفل افتراضي ينظم بالتزامن مع شهر القراءة الوطني في مارس، كما سيتم اختيار نخبة من القصص الفائزة لتكريم كتّابها خلال حفل خاص ضمن فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي يستضيفه مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة 23 - 29 مايو المقبل.

وقالت مديرة إدارة المكتبات في الدائرة، شيخة محمد المهيري: «إن أهم ما يميّز مسابقة الكاتب الصغير في الكتاب الكبير هو إسهاماتها في دعم المواهب الأدبية للطلاب في الدولة، فإضافة إلى تشجيعهم على المطالعة، تسعى المسابقة إلى تحفيزهم على الكتابة وتأليف القصص الهادفة، ما يعزز حسّهم الإبداعي، ويسهم في تأسيس جيل جديد من الكتّاب.»

وأضافت: «نسعى من خلال هذه المسابقة إلى إطلاق العنان لمخيّلة الأطفال، لذا اخترنا الفضاء ليكون موضوع المسابقة لهذا العام، فالفضاء يسهم في توسيع مدارك الأطفال، وهو أمر ضروري لتعزيز قدراتهم على الكتابة الإبداعية، كما أنه من الضروري توعية الأجيال المقبلة بإنجازات الدولة في هذا القطاع، لحثّهم على العمل لبناء مستقبل أفضل، لهم وللمجتمع بشكل عام».

وستطبع دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي كتاباً يتضمن القصص الفائزة بالمسابقة، وتوزيعه على جميع المدارس بالدولة، ليدرج ضمن المكتبات المدرسية، وتوزيعه في جميع المكتبات العامة في أبوظبي.

وكانت الدائرة قد نشرت خمسة إصدارات لمسابقة «الكاتب الصغير في الكتاب الكبير»، هي: «تراث الإمارات» (2017)، «يوم الشهيد» (2018)، «زايد القائد» (2019)، «أم الإمارات الشيخة فاطمة بنت مبارك» (2019)، و«شيوخنا قدوتنا» (2020).

شيخة محمد المهيري:

• «المسابقة تسعى إلى تحفيز الطلبة على الكتابة وتأليف القصص الهادفة، ما يعزز حسّهم الإبداعي».

طباعة