10 أيام مع «لقاء مارس» في الشارقة

كشفت مؤسسة الشارقة للفنون عن برنامج «لقاء مارس 2021»، الذي ينطلق تحت عنوان «تجليات الحاضر» في مارس المقبل، متضمناً مجموعة من الجلسات الحوارية الافتراضية، والفعاليات وعروض الأداء الحية التي تبحث أهم قضايا الفن المعاصر على مدار 10 أيام من 12 إلى 21 مارس المقبل.

يعاين لقاء مارس 2021 السنوات الـ30 الماضية من بينالي الشارقة، من خلال استقطاب القيّمين والفنانين والمؤرخين والنقاد الفنيين المشاركين في دورات البينالي المتعاقبة، لمناقشة دوره محفزاً للحوار النقدي وتبادل الأفكار، واستعراض تطوّره وابتعاده عن الأنماط التقليدية لتقييم الفن، والمضي نحو نماذج تتخطى الحدود الجغرافية على صعيد تقديم الفنون، واستقطاب الجمهور عبر الاستفادة من الفضاءات غير المؤسسية.

ويتضمن برنامج اللقاء ثلاث جلسات تحت عنوان «الطاولة المستديرة»، تستضيف نخبة من الفنانين والقيّمين والمنظّمين ممن لعبوا دوراً محورياً في تأسيس بينالي الشارقة، يتحاورون حول تجاربهم وخبراتهم ويدلون بآرائهم التاريخية والنقدية حول مفهوم البينالي، وتطوّره منذ انطلاقته عام 1993 حتى الإعلان عن منهجيته الجديدة في 2003.

كما يضم جلستين بعنوان «بينالي الشارقة في سياق إقليمي» تركزان على بينالي الشارقة في سياق البيناليات في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، وشكل البيناليات سواء في ما يتعلق بطابعها المحلي، أو علاقتها بالفن على الصعيد الدولي.

وحول شكل البينالي من حيث علاقته بحالة الأمة في عصر العولمة، تستعرض جلسة «أمة البينالي» سبل تحويل البينالي إلى فضاءات لتصور الأمم ونقدها.

طباعة