بطولة فخر الأجيال تتوّج الفائزين في أشواط «العامة مفتوح»

طبيب إيطالي بدبي ينافس الإماراتيين في عشق الصقور

صورة

بعد ندية كبيرة، اختُتمت منافسات أشواط «العامة المفتوحة»، في بطولة فخر الأجيال للصيد بالصقور «التلواح»، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وتتواصل بمنطقة الروية في دبي حتى 16 الجاري، بمشاركة نخبة من الصقارين الباحثين عن التفوق وحصد الجوائز التي تقدمها البطولة.

وجاء ختام أشواط «العامة المفتوحة»، مع فئة «القرموشة» التي تتميز بالقوة والمفاجآت دائماً، بحكم التقارب في المستويات الذي تفصله أجزاء من الثانية.

وللعام السابع على التوالي، شارك الطبيب الإيطالي، أنطونيو دي سوما، في المنافسات، وقال: «أعمل طبيباً بيطرياً في مستشفى زعبيل، وهناك تعلقت بالصقور ورياضة الصيد بها تحديداً»، مضيفاً أنه يستمتع بالأجواء الجميلة التي تساعد في الترفيه عن النفس بالمقام الأول، إلى جانب اكتساب مهارات بدنية وذهنية مفيدة من خلال خوض تدريبات هذه الرياضة التراثية المميزة.

وتابع أنطونيو: «سبق أن حققت المركزين الخامس والسادس كأفضل ترتيب وصلت له، لكن بالنهاية أنا لست محترفاً، أخوضها كهواية جميلة، وأتبادل النصائح مع الصقارين من خلال منحهم نصائح طبية لصقورهم، وهم يقدمون لي نصائح تتعلق بتدريب الصقور».

وفاز عبدالله خلفان القبيسي، بشوط قرموشة فرخ الرمز، وحصد حسين ناصر لوتاه المركز الأول في شوط قرموشة جرناس الرمز، وحقق فريق دبي المركز الأول في شوط قرموشة فرخ الرئيسي، بقيادة بطي بن الشيخ مجرن الكندي.

وفاز حميد راشد المنصوري بشوط قرموشة جرناس الرئيسي، واقتنص فريق الفرسان، بقيادة حمد سعيد الكتبي، شوط قرموشة فرخ النقدي.

وفي ختام المنافسات، توّجت اللجنة المنظمة الحاصلين على المراكز الأولى في أشواط «العامة المفتوحة».


المنافسات تتميز بالقوة والمفاجآت دائماً، بحكم التقارب في المستويات.

16

الجاري، تُختتم منافسات البطولة بمنطقة الروية في دبي.

طباعة