الأول من نوعه خلال فترة الجائحة

«بيغ باد وولف - الإمارات»: بيع 80 ألف كتاب في 9 أيام

الإقبال الكبير الذي شهده السوق يدل على المكانة التي يحظى بها الكتاب في الإمارات. من المصدر

اختتم سوق تخفيضات الكتب «بيغ باد وولف - الإمارات»، الذي عقد بشراكة ثقافية بين هيئة الشارقة للكتاب، وشركة «بيغ باد وولف» العالمية، فعاليات نسخته الافتراضية الأولى، التي أقيمت خلال الفترة من 23 إلى31 يناير عبر منصّة التسوّق الافتراضية «نوون»، محققاً مبيعات وصلت إلى 80 ألف كتاب من مختلف الحقول، بتخفيضات بلغت 90% على جميع الإصدارات.

وشهد الحدث الأول من نوعه، الذي يقام خلال فترة جائحة «كورونا»، إقبالاً كبيراً من مختلف فئات المجتمع، حيث قدّم لزوّاره عناوين متنوّعة لأهم الروايات الأكثر مبيعاً، إضافة إلى كتب ومؤلفات في مجال الفنون والتصميم والأعمال والطهي، والأعمال الموجهة للأطفال، التي تشمل القصص والكتب المصورة والتعليمية وغيرها.

وأشار رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أحمد بن ركاض العامري، إلى أن إقامة مثل هكذا فعاليات ثقافية في ظل الظروف التي يشهدها العالم جرّاء انتشار فايروس «كورونا» تسهم في تقريب الكتاب لجميع فئات المجتمع، وتسهّل من طرق الوصول إليه عبر مختلف الوسائل التقنية الحديثة، مؤكداً أن الحدث حقق أهداف الهيئة وغاياتها في تعزيز ثقافة القراءة، وتكريس مكانة الكتاب مرتكزاً أصيلاً لبناء وعي الإنسان.

وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب:«إن الإقبال الكبير الذي شهده السوق بنسخته الافتراضية الأولى يدل على المكانة التي يحظى بها الكتاب في دولة الإمارات، ويؤكد أثر العمل المشترك والتعاون مع مؤسسات وجهات دولية لها تجربتها الناجحة في تنظيم المعارض، على دعم وتعزيز حركة النشر وسوق الكتاب، خصوصاً أننا نتطلع لتوسيع هذه التجربة في دول وبلدان الشرق الأوسط وإفريقيا، مثل السعودية ومصر والمغرب، وغيرها». ويجسّد السوق، الذي تم تنظيمه بعد توقيع اتفاقية الشراكة بين الهيئة «وبيغ باد وولف»، بهدف تنظيم أكبر سوق لتخفيضات الكتب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، سعي الهيئة وجهودها نحو دعم صناعة النشر، وتسهيل وصول الكتاب لمجموعة كبيرة من القرّاء حول العالم.

وحقق المعرض نجاحاً كبيراً في تنوّع عناوينه وسرعة توصيل الكتب وشحنها، إضافة إلى الخيارات التي أتاحها للدفع، حيث تم إيصال طلبات الشراء لجميع أنحاء الدولة بفترة لم تتجاوز 24 ساعة، كما سهلت خيارات الدفع الآمنة والميسّرة عمليات البيع خلال فترة انعقاد الحدث.

نبذة عن سوق «بيغ باد وولف» لبيع الكتب يعتبر سوق «بيغ باد وولف» لبيع الكتب أكبر سوق في العالم لبيع الكتب بأسعار مخفضة، حيث يقدم كتباً من مختلف صنوف المعرفة والأدب، بخصومات تصل إلى 90%، بهدف تشجيع أفراد المجتمع من جميع الأعمار على اكتشاف جماليات القراءة وشراء عناوينهم المفضلة بأسعار مناسبة. وتأسس «سوق بيغ باد وولف» لبيع الكتب على يد أندرو ياب وجاكلين إن.جي، مؤسسي منصّة «بوك إكسس» الإلكترونية لبيع الكتب، وأصبحت منذ عام 2009 واحدة من أبرز الفعاليات الثقافية في مدينة كوالالمبور في ماليزيا، وانطلقت بعد ذلك إلى العالمية، حيث زارت دولاً أخرى مثل تايلاند، إندونيسيا، سريلانكا، الفلبين، تايوان، الإمارات، كوريا، ميانمار، باكستان، كمبوديا، وسنغافورة، حاملة رسالة نبيلة تهدف إلى تعزيز ثقافة القراءة، وجعل الكتاب في متناول الجميع في مختلف أنحاء العالم.

• السوق قدّم لزوّاره عناوين متنوّعة لأهم الروايات الأكثر مبيعاً، ومؤلفات في مجال الفنون والتصميم والطهي.

طباعة