«جير تبع» يحبس الأنفاس بالأرقام المتقاربة

الألقاب تتوزّع في أشواط «العامة» لبطولة «التلواح»

صورة

توزّعت ألقاب الأشواط الخمسة في فئة «جير تبع» بمنافسات «العامة المفتوحة»، التي تحبس الأنفاس، بالأرقام المتقاربة بين الصقارين في بطولة فخر الأجيال للصيد بالصقور «التلواح»، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وتتواصل في منطقة الروية في دبي حتى 16 الجاري، فيما سيجري اليوم ختام أشواط العامة المفتوحة بإقامة أشواط فئة «القرموشة».

الندية المعتادة

لم تخل أشواط جير تبع للعامة المفتوحة من الإثارة والندية المعتادة، إذ حقق حميد راشد المنصوري لقب شوط «جير تبع فرخ الرمز» بالطير «حرب» بزمن 17.615 ثانية، بفارق جزء من الثانية فقط، عن فريق دبي الذي احتل بقيادة الصقار بطي بن الشيخ مجرن المركزين الثاني والثالث، بالطير «جبل علي» بزمن 17.616 ثانية، والطير «العوير» بزمن 17.657 ثانية.

وكسب خالد ناصر الهاجري شوط «جير تبع جرناس الرمز» بالطير «الهيتي» بزمن 17.241 ثانية، يليه هزاع محمد المحمود بالطير «تي 22» بزمن 17.429 ثانية، وثالثاً خالد ناصر الهاجري بالطير «106» بزمن 17.496 ثانية.

وحقق مبارك سالم المرر لقب شوط «جير تبع فرخ الرئيس»، بالطير «دلماوي» بزمن 17.472 ثانية، يليه حميد راشد المنصوري بالطير «سبعين» بزمن 17.547 ثانية، وثالثاً خالد ناصر الهاجري بالطير «تي 83» بزمن17.787 ثانية. وحقق فريق دبي بقيادة الصقار بطي بن الشيخ مجرن لقب شوط «جير تبع جرناس الرئيس» بالطير «001» بزمن 17.655 ثانية، يليه خالد ناصر الهاجري بالطير «كليب» بزمن 17.819 ثانية، وثالثاً فريق دبي بالطير «150 ميراج» بزمن 17.854 ثانية. ونال محمد سعيد الصريدي المركز الأول في شوط «جير تبع فرخ النقدي» بالطير «86» بزمن 17.773 ثانية، يليه فريق دبي بقيادة الصقار بطي بن الشيخ مجرن، بالطير «66» بزمن 17.955 ثانية، وثالثاً حميد راشد المنصوري بالطير «16» بزمن 18.166 ثانية.

عائلة أجنبية

خطفت عائلة أجنبية الأضواء بمشاركتها معاً في منافسات أشواط «جير تبع للعامة المفتوحة»، وتتكون العائلة من الإندونيسية ميشيل سانغ وزوجها اليوناني باناجيوتيس أزمانيس، واصطحبا معهما طفلهما البالغ من العمر أربعة أشهر.

وعبّرت الإندونيسية ميشيل عن سعادتها بالمشاركة في هذه المنافسات للمرة الأولى، فيما سبق لزوجها المشاركة سابقاً، حيث يعملان في مجال الطب البيطري وتحديداً في فئة الطيور، وقالت: «تلقيت هذا الصقر هدية من الصقار حميد الطاير، وهو ما يعكس الكرم والتسامح الموجود على أرض هذه الدولة، التي نعيش فيها بسعادة منذ نحو خمس سنوات».

وتابعت: «سبق أن شاركت في بطولة في أبوظبي، خلال الشهر الماضي، حيث كانت هناك فئة خاصة للسيدات هناك، لكن هنا أتنافس في العامة المفتوحة، وأتمنى تخصيص شوط للسيدات في المستقبل». وختمت: «سعادتي الكبيرة بوجود طفلنا هنا، حيث أصبحت رياضة الصيد بالصقور شغفاً لنا كأسرة، ونحن نهتم كثيراً بالتراث الإماراتي ونحاول دائماً تعلم المزيد عنه».

أتمتة البطولة بنظام ذكي

أكّدت مديرة إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، سعاد إبراهيم درويش، أن أتمتة البطولة بنظام ذكي للتواصل مع الصقارين في إكمال كل الإجراءات الخاصة بالتسجيل وغيرها، أسهمت في تحقيق نقلة على صعيد إنجاز الحدث والدقة في جميع النواحي، وتحديداً من خلال تطوير تطبيق «إف 3»، الذي يواكب تطوّر البطولة في كل نسخة ويسهم في نجاحها، خصوصاً أن النسخة الحالية من بطولات الصيد بالصقور تشهد مشاركة أكثر من 4000 صقار وطير.


• المنصوري يحصد «رمز الفرخ» بفارق جزء من الثانية، والهاجري يحقق «رمز الجرناس».

طباعة