500 نوع إلى قائمة حماية الحياة البرية في الصين

أضافت الصين 517 نوعاً إلى قائمتها للحيوانات البرية الرئيسة التي توفر لها الحماية، وذلك ضمن حملة أطلقتها في أعقاب جائحة كوفيد-19 للقضاء على تجارة الحيوانات البرية وتدمير مواطنها.

وقال بيان مشترك لوزارتي الغابات والزراعة، أول من أمس، إن تعديل القائمة صار «مُلحاً لأبعد حد» بسبب التغييرات الأخيرة في وضع الحياة البرية في الصين. وهناك الآن 980 حيواناً برياً في المجمل تحت حماية الدولة.

ووعدت الوزارتان بالعمل مع الحكومات المحلية لتحديد وحماية مواطن الحيوانات المضافة إلى القائمة والتي تضم قط الزباد المعرض لخطر الانقراض وأنواعاً من الطيور تضاءلت أعدادها في السنوات الأخيرة.

وسيواجه من يصطادون الحيوانات ويهربونها غرامات بل وأحكاماً بالسجن في حالة أنواع «المستوى الأول» من الحماية، مثل الباندا المعرض لخطر الانقراض وآكل النمل الحرشفي، وغيرهما.

وتحاول الصين القضاء على تجارة الحياة البرية منذ يناير 2020 بعد ربط الحالات الأولى من «كوفيد-19» بسوق للمأكولات البحرية في مدينة ووهان في وسط البلاد، وكانت السوق تشتهر ببيع الحيوانات الغريبة.

ويتكهن علماء بأن فيروس كورونا يمكن أن يكون انتقل إلى الإنسان من الخفافيش عبر نوع وسيط، والحيوان المرشح لذلك في الغالب هو آكل النمل الحرشفي.

طباعة