«الثقافة» المصرية: نموذج للإخلاص للوطن والفن

عزت العلايلي وداعاً.. تاريخ حافل بالقيمة والاحترام

غيب الموت، أمس، الفنان المصري القدير عزت العلايلي عن 86 عاماً، بعدما أثرى الفن العربي بالكثير من الروائع على شاشات التلفزيون والسينما وفي المسرح لنحو ستة عقود. وقالت وزيرة الثقافة إيناس عبدالدايم، في بيان إن الراحل «له العديد من المواقف الوطنية التي تعد نموذجاً للإخلاص للوطن والفن فأحبه واحترمه الملايين».

وُلد العلايلي في القاهرة عام 1934 وتخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1960. ومن أهم أعمال عزت العلايلي دوره في فيلم الأرض من إخراج يوسف شاهين، وفي فيلم «الاختيار» للمخرج نفسه، وبطولته لفيلم «السقا مات» للمخرج صلاح أبوسيف، وفيلمي «الطريق إلى إيلات» و«أهل القمة».

وفي مجال الدراما التلفزيونية قدم الراحل العديد من المسلسلات.

ونعى العلايلي عدد من الفنانين المصريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان في مقدمة الذين ودعوا العلايلي، رفيقه في فيلمه الأشهر «الطريق إلى إيلات» النجم نبيل الحلفاوي، الذي وصف خبر وفاة العلايلي بـ«الصادم»، مشيداً بتاريخ بطل فيلم «الأرض». وكتب الحلفاوي: «خبر صادم رغم العمر المديد لأننا لم نسمع عن مرض سبقه.. وداعاً للفنان الكبير عزت العلايلي.. تاريخ حافل بدأ بالكفاح».

وقال البيت الفني للمسرح في بيان إن العلايلي «قدم للمسرح مجموعة من المسرحيات الفارقة منها (الإنسان الطيب) و(خيال الظل) و(العمر لحظة) و(تمر حنة) (أهلا يا بكوات) و(وداعا يا بكوات)».
حصل الراحل على وسام العلوم والفنون عام 2014، وكرمه مهرجان دبي السينمائي في 2015، كما أهداه مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط دورته الأخيرة.

وقالت النجمة هند صبري: «فقدنا إنساناً وفناناً كبيراً قدم مجموعة من أهم الأعمال التي شكلت وجداننا السينمائي».

بينما أكدت النجمة درة أن السينما المصرية والعربية «فقدت فناناً كبيراً واعياً بقضايا مصر والوطن العربي».

ومن بين الذين نعوا عزت العلايلي، الفنانون: محمد صبحي وإلهام شاهين ونرمين الفقي ومحمد إمام وفتحي عبدالوهاب وأحمد فهمي وإدوارد وآخرون.


وُلد العلايلي في القاهرة عام 1934، وتخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1960.

 

طباعة