«دبي للثقافة» تحتفي برموز الأدب والثقافة عبر منصة «وجوه ثقافية»

«المنصة» تحتفي برواد الثقافة المحليين والعرب والعالميين. من المصدر

تسلّط هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) الضوء على نخبة من رواد الثقافة في دولة الإمارات والعالم العربي، من خلال منصة «وجوه ثقافية» المبتكرة، التي تشارك بها في نسخة هذا العام من مهرجان طيران الإمارات للآداب، موفرة لجمهور المهرجان تجربة ثرية تمزج فيها الأدب بالفن، من خلال ريشة فنان الكاريكاتير البارز حسن إدلبي.

وعبر منصة «وجوه ثقافية»، تحتفي «دبي للثقافة» بكوكبة من رواد الثقافة المحليين والعرب والعالميين، من أبرزهم عمالقة الأدب المحليون والعرب الراحلون: الشاعر والباحث التراثي والكاتب المسرحي الإماراتي، أحمد راشد ثاني، الشاعر والكاتب الإماراتي، حبيب يوسف الصايغ، شاعر فلسطين الكبير، محمود درويش، عملاق الأدب المصري، الكاتب والروائي الراحل نجيب محفوظ، الشاعر السوري الكبير، نزار قباني، الشاعر والأديب، غازي القصيبي، والأديب والناقد السعودي، عبدالرحمن منيف، وغيرهم العديد من وجوه الثقافة المحلية والعربية، إضافة إلى مجموعة من الأدباء والكتاب والباحثين المعاصرين من الإمارات والوطن العربي والعالم، من أبرزهم الطبيبة والكاتبة والباحثة الإماراتية، د.رفيعة غباش، الأديب والقاص الإماراتي، محمد أحمد المر، والشاعر البحريني، قاسم حداد، والكاتب والروائي التركي، أورهان باموق.

وسيقوم فنان الكاريكاتور، حسن إدلبي، بإبداع رسوم تشكيلية تحتفي بوجوه هذه النخبة المرموقة من المفكرين والأدباء، متيحاً تجربة غنية لزوار مهرجان طيران الإمارات للآداب، من شأنها تعزيز حضور هذا الحدث العالمي وجاذبيته لدى الجمهور على اختلاف مشاربه الثقافية.

طباعة