المكسيك: مزاد باريس لقطعنا الأثرية غير قانوني

ذكرت حكومة المكسيك، أول من أمس، أن المزاد المقرر أن ينظم في فرنسا للقطع الأثرية المكسيكية التاريخية غير قانوني.

ومعظم القطع الأثرية التي يبلغ عددها 39 قطعة، التي سيتم بيعها في مزاد «باريس كريستي» الثلاثاء المقبل، ترتبط بثقافات ما قبل الفتوحات الإسبانية في نصف الكرة الغربي بالمكسيك.

وقدم المعهد الوطني المكسيكي للأنثروبولوجيا (علم الإنسان) والتاريخ، شكوى لدى المدعي العام بالبلاد، قائلاً إن المزاد انتهك اثنين من القوانين المحلية.

وتهدف الشكوى للحيلولة دون إقامة المزاد العلني.

وقال المدير العام للمعهد، ديجو بريتو هرنانديز، في مؤتمر صحافي على الإنترنت، أول من أمس: «لا ولن توافق حكومة المكسيك على نهب والاتجار غير القانوني في تراثنا الوطني».

طباعة