3 ورش تنشر التوعية بين «زهرات المفوضية»

خلال ورشة عمل «إرثنا». من المصدر

نظمت مفوضية مرشدات الشارقة سلسلة من ورش العمل التفاعلية، خلال شهر يناير، استهدفت تدريب المنتسبات من الزهرات والمرشدات، والمرشدات المتقدمات، على الوعي بالتراث الإماراتي، وترسيخ العادات الغذائية الصحية، وتبني المبادرات الإنسانية، والتشجيع على العمل الطوعي.

وضمن جهودها للتأكيد على أهمية العمل التطوعي وردّ الجميل للمجتمع، وبشكل خاص للمحتاجين، قدمت المفوضية ورشة عمل «حقيبة الشتاء»، بمشاركة كل المنتسبات، تحت مظلة مبادرة «بادر لتسعد»، واستهدفت الورشة توفير مستلزمات الشتاء للعمال، من البطانيات والمعاطف والقبعات والقفازات والقوارير، وغيرها.

وتضمنت فعاليات الورشة إتاحة المشاركة في تجهيز «حقيبة الشتاء» للمنتسبات وجميع أفراد المجتمع، إذ شاركت المنتسبات تجاربهن عبر حساباتهن على منصات التواصل الاجتماعي، وأرسلن الرسائل النصية لتشجيع العائلات والأصدقاء على دعم المبادرة، وفي ختام الورشة نجحت المنتسبات في تجهيز 170 حقيبة تقرر أن يتم توزيعها على المستهدفين في مساكن للعمال، وحصلت المشاركات في الورشة على شارة «بادر لتسعد».

كما شاركت الزهرات من الفئة العمرية سبعة إلى 10 أعوام في ورشة عمل «إرثنا»، التي نظمتها مفوضية مرشدات الشارقة، بهدف تعزيز الوعي بالتراث الإماراتي، وغرس قيم التسامح والتشجيع على مساعدة الآخرين وتعزيز الروابط الأسرية.

وقدمت الورشة المرشدة المتقدمة، علياء راشد دعيفس، وتناولت قيم الولاء والوعي بالتراث وتعزيز الثقة بالنفس، وتطوير مهارات حلّ المشكلات من خلال الأنشطة الإبداعية، وفي نهاية الورشة حصلت الزهرات على شارة «الثقافة».

وفي 30 يناير الماضي، نظمت المفوضية ورشة عمل افتراضية بعنوان «خفيف ولذيذ»، بهدف نشر الوعي بالعادات الغذائية الصحية، واستبدال الخيارات غير الصحية بالوجبات التي تحضرها المنتسبات بأنفسهن بمكونات طازجة.

وشاركت في الورشة الزهرات من الفئة العمرية سبعة إلى 10 أعوام، وقدمتها المرشدة المتقدمة، مها حسين، التي ركزت على تعليم الفتيات المشاركات الخيارات الصحية للغذاء.


- ورشة «إرثنا»  تعزيز الوعي بالتراث الإماراتي

طباعة