«تراثي مسؤوليتي» في شرطة أبوظبي

أكّدت الباحثة في نادي تراث الإمارات، فاطمة المنصوري، أن الدولة تبذل جهوداً كبيرة في حماية وصون وإحياء واستدامة مقومات التراث الإماراتي الأصيل، مشيرة إلى دور نادي تراث الإمارات في الحفاظ على التراث بشقيه المادي والمعنوي، ونقله للأجيال عبر أنشطته التراثية وبرامجه الثقافية المختلفة.

وأضافت الباحثة الإماراتية، خلال محاضرة نظمتها مديرية المناطق الخارجية بقطاع الأمن الجنائي بشرطة أبوظبي، أن التراث الشعبي الإماراتي يعد رمزاً مهماً من مكونات الهوية الوطنية.

وتأتي المحاضرة التي عقدت عن بُعد بعنوان «تراثي مسؤوليتي»، في إطار الأنشطة التثقيفية التي ينفذها قسم العلاقات العامة بالمديرية للمنتسبين، إذ تناولت تعريف مفهوم التراث الشعبي، وأنواعه وأهميته، والجهود الوطنية المبذولة في حمايته والحفاظ عليه.

طباعة