«علامات فارقة» تضيء على أعمال للتشكيلية الراحلة باية محيي الدين

تستضيف هيئة الشارقة للمتاحف معرضاً منفرداً للفنانة الجزائرية الراحلة باية محيي الدين، للمرة الأولى في المنطقة، من 24 فبراير إلى 31 يوليو المقبل، في متحف الشارقة للفنون، تستعرض خلاله مسيرة الفنانة التي استمرت إلى ما يقارب الستة عقود، وتعرض أكثر من 70 عملاً فنياً، من بينها لوحات من معرض الفنانة الأول الذي عقد في باريس عام 1947، وذلك ضمن سلسلة معارض «علامات فارقة» السنوية في دورتها الـ11.

ويأتي اختيار عرض أعمال الفنانة باية محيي الدين هذا العام باعتبارها أحد أبرز الفنانين الجزائريين الذين تركوا بصمة واضحة ومؤثرة في المشهد الفني الجزائري، وكذلك في العاصمة الفرنسية باريس.

وقالت مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف، منال عطايا: «نحن فخورون بكوننا أول جهة ثقافية في المنطقة تقوم بتنظيم معرض منفرد وخاص بالفنانة باية، لإلقاء الضوء على حياتها الحافلة، وأعمالها التي تتميز بنمط فني متميز ونابض بالحياة، وتعكس فكر الفنانة العميق، وقدرتها على خلق عالم تعبيري عاطفي وملهم، يجذب المشاهد إليه».

 

طباعة