50 سيارة من الزمن الجميل تزيّن شاطئ خورفكان

سيارات قديمة يعود تاريخ إنتاجها إلى أوائل القرن الماضي تشارك بالمهرجان. من المصدر

تطلق هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) غداً مهرجان السيارات الكلاسيكية، بالتعاون مع نادي الشارقة للسيارات القديمة، وبالتزامن مع حملة أجمل شتاء في العالم، إذ ينظم المهرجان في عطلة نهاية الأسبوع لتستضيفه في كل أسبوع وجهة من أبرز وجهات (شروق) السياحية والترفيهية.

وسيطوف المهرجان - الذي يشهد عرض أكثر من 50 سيارة كلاسيكية - بعد شاطئ خورفكان مناطق عدة بالشارقة، وسيصل إلى نزل البداير في 19 فبراير المقبل، على أن تكون محطته الثالثة فندق «ذا تشيدي البيت» في 26 مارس المقبل، ليختتم جولته في جزيرة العلم بالثاني من أبريل المقبل.

ويوفر المهرجان لهواة السيارات الكلاسيكية منصةً للالتقاء وتبادل التجارب، إذ سيعرض سيارات قديمة يعود تاريخ إنتاجها إلى أوائل القرن الماضي، كما يتيح الفرصة للزوار للاستمتاع بوجهات «شروق».

وأكدت «شروق» التزامها، خلال فعاليات المهرجان، بجميع الإجراءات الاحترازية ولوائح الصحة والسلامة المتبعة في الدولة للحد من انتشار جائحة كورونا.

وقال المدير التنفيذي للعمليات في «شروق»، أحمد عبيد القصير: «تحرص الهيئة على تنظيم معرض متميز للسيارات الكلاسيكية، لاسيما أن الشارقة واحدة من أكبر الأسواق التي تستقطب هواة جمع السيارات على مستوى الدولة والمنطقة، إذ سيعرض المهرجان مجموعةً نادرة من السيارات الكلاسيكية، في عدد من أبرز وجهاتنا السياحية التي اخترناها لاستضافة المهرجان بما يضمن لزواره تجربة فريدة وممتعة».

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة للسيارات القديمة، الدكتور علي أحمد أبوالزود، إن «المهرجان فرصة يستطيع من خلالها المهتمون بهذا النوع من الرياضات مشاهدة موديلات فئاتهم المفضلة من السيارات القديمة، خصوصاً أن هناك سيارات نادرة جداً، تعد بمثابة تحف فنية، يعود تصنيعها إلى أعرق وأكبر شركات صناعة السيارات في العالم».

طباعة