لتعزيز دورهم والارتقاء بقدراتهم

8 أعضاء في مجلس شباب «الفجيرة الثقافية»

خالد الظنحاني : رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية

أطلقت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، أول من أمس، مجلس الشباب الذي يُعنى بتنمية قدرات الشباب واستثمار طاقاتهم المتنوعة، لدعم ركائز المجتمع، وليكونوا القادة المستقبليين في العمل التطوعي.

وأعلنت الجمعية أن هذه الخطوة تأتي في إطار حرص «الفجيرة الثقافية» على تنفيذ توجيهات القيادة بتمكين الشباب، وتعزيز دورهم في المجتمع، والارتقاء بقدراتهم لخدمة الوطن، إضافة إلى تعزيز الهوية والانتماء، والتمسك بالعادات والتقاليد التي تعكس أصالة وحضارة دولة الإمارات.

وقال رئيس الجمعية، خالد الظنحاني، إن «دولة الإمارات أولت اهتماماً كبيراً، بالشباب ودعمهم على كل الصعد، عبر طرح الكثير من المبادرات التي مكنتهم من مواصلة مسيرة التطوير التي تشهدها الدولة، والاستفادة من طاقاتهم البناءة، والحرص على توجيهها الوجهة الصحيحة، واستثمارها في نشاطات مفيدة تخدم المجتمع».

وأضاف: «جهود مجلس الشباب في الجمعية، بالتعاون مع المؤسسات والهيئات المعنية في الإمارة، ستنصب من أجل تمكين وإشراك الشباب في مختلف القطاعات، وتحفيزهم على الإسهام في الأعمال الإنسانية والمجتمعية والتجارية داخل الدولة، وخلق نماذج شبابية واعية تتمتع بالقدرة على المنافسة والابتكار».

ويتألف مجلس شباب جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية من ثمانية أعضاء، وتم اختيار مانع أحمد سعيد لرئاسة المجلس، ومحمد خميس الزيودي نائباً أول للرئيس، ونوف الكندي نائباً ثانياً ورئيساً للجنة ريادة الأعمال، وحمد عبدالله الظنحاني منسقاً عاماً للمجلس، وغاية سيف المزروعي رئيساً للجنة الإعلامية، وميرة سيف الكندي رئيساً للجنة الاجتماعية، وعائشة خميس الكندي رئيساً للجنة الثقافية، وأمينة خليفة الصريدي رئيساً للجنة البيانات.

من جهته، أكد رئيس مجلس الشباب، مانع أحمد سعيد، أن الهدف من إطلاق المجلس يأتي في إطار دعم مبادرات الشباب المتنوعة، خصوصاً في إمارة الفجيرة، مشيراً إلى الالتزام بتحقيق الأهداف الأساسية للمجلس التي تتوجه نحو تمكين الشباب واستثمار طاقاتهم في دعم المجتمع، والمشاركة فيه لتكوين شخصية الشاب المسؤول، علاوة على تطوير مهارات الشباب في التخصصات المطلوبة، والقدرة على دعمهم في العمل والإبداع.


خالد الظنحاني:

- «دولة الإمارات أولت اهتماماً كبيراً بالشباب ودعمهم على كل الصعد».

- تعزيز الهوية والانتماء والتمسك بالعادات والتقاليد.

طباعة