يمتد لمسافة 11 كيلومتراً واستقبال طلبات المشاركة حتى الخميس

فتح باب التسجيل في ماراثون «اليوم الوطني للهجن»

سباقات الهجن رياضة تراثية تتبوأ فيها الإمارات مركز الريادة في العالم.■من المصدر

فُتح باب التسجيل للنسخة السادسة من ماراثون «اليوم الوطني للهجن»، الذي ينظمه مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يوم الجمعة المقبل «22 يناير»، بالتعاون مع نادي دبي لسباقات الهجن، على هامش فعاليات مهرجان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، للهجن العربية الأصيلة، وذلك في دورة المرموم بدبي.

ويستقبل النادي طلبات المشاركة حتى يوم الخميس المقبل، حيث تتوجه الأنظار بالمقام الأول إلى ماراثون اليوم الوطني للهجن، الذي سيمتد لمسافة 11 كيلومتراً، ليشكل التحدي الأقوى عقب السباقين التمهيدين اللذين سبق إقامتهما في شهري نوفمبر وديسمبر الماضيين لمسافة 4 و6 كلم على التوالي، وخصصا لفئات عمرية مختلفة من أجل تجهيز المشاركين ورفع جاهزيتهم ترقباً للسباق الرئيس الأطول.

ووجه نائب مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، راشد الخاصوني، الدعوة لأبناء الوطن للمشاركة في سباق اليوم الوطني للهجن، الذي يأتي ضمن جهود المركز التي يسخرها بأقصى بإمكاناته من أجل تحقيق إنشاء المنظومة المتكاملة حول تسليط الضوء على ثقافة الهجن ونشرها حول العالم ودعم الموروث الشعبي، من خلال تحفيز أبنائنا على إبراز قدراتهم في هذا النوع من السباقات التراثية، واستمراريته وترسيخه عبر هذه السلسلة من السباقات التي تعد ملتقى أخوياً ومجتمعياً بالمقام الأول، الغاية منها التنافس بروح رياضية ليكون الجميع فائزاً بهذا الملتقى.

وتحت مظلة «أجمل شتاء في العالم»، تُقام سباقات الهجن الموسمية في دورة المرموم بدبي، لتجمع الآلاف من الزوّار للاستمتاع بموروث محلي وثقافي مرتبط بمجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة، وحرص أهلها للمحافظة على أحد أهم رموز البادية. وعلى هامش مهرجان سمو ولي عهد دبي، سيُقام ماراثون اليوم الوطني في المنصة الرئيسة بدورة المرموم في الساعة الرابعة عصر يوم الجمعة.


- سباقات الهجن

تُعد ملتقى

أخوياً ومجتمعياً

للتنافس

بروح رياضية.

طباعة