فعاليات تعرض المنتجات المحلية من الخضراوات والفواكه والعسل

مهرجان الشيخ زايد.. «واحة خضراء» تروي للزوّار مسيرة مباركة

جناح «الواحة الزراعية» يقدم عدداً من الفعاليات منها «أسواق المزارعين» ومنتجاتهم. وام

يقدم مهرجان الشيخ زايد لزوّاره منصّة ثرية تطلعهم على مسيرة نهضة زراعية مباركة، شهدتها دولة الإمارات، بفضل رؤية القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، التي نجحت في تحويل الصحراء إلى واحة خضراء.

ويتعرف زوّار المهرجان، خلال زيارتهم لجناح «الواحة الزراعية»، التابع لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، إلى مسيرة التنمية الزراعية الشاملة التي أولتها دولة الإمارات جل اهتمامها منذ قيام الاتحاد، وعملت بتوجيهات القيادة الرشيدة على تطبيق الممارسات الزراعية الحديثة، من أجل تحقيق الاستدامة لهذا القطاع الحيوي.

وأكد مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، الدكتور محمد سلمان الحمادي، حرص الهيئة على المشاركة في مهرجان الشيخ زايد منذ انطلاقته الأولى عام 2014، مشيراً إلى أنه انطلاقاً من كونها شريكاً ومسهماً في النجاح الذي يحققه المهرجان من عام إلى آخر، عملت منذ الدورة الأولى وبتوجيهات من سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة الهيئة، على إبراز ملامح قطاع الزراعة بطريقة تعكس حجم التطوّر الذي حققه على مر السنين، وكذلك التوعية بأهمية الزراعة في حياتنا، وسُبل استدامة هذا القطاع الحيوي، لتعظيم الاستفادة من مواردنا الطبيعية، وتعزيز الأمن الغذائي والحيوي، إضافة إلى التوعية بمزايا المنتج المحلي وتأكيد تنافسيته في السوق.

وقال الحمادي إن الهيئة تهدف من خلال مشاركتها في المهرجان إلى إبراز التطور الذي حققه القطاع الزراعي في إمارة أبوظبي بعدد من الفعاليات الداعمة لاستراتيجية الاستدامة الزراعية.

وأوضح أن الهيئة تقدم من خلال جناح «الواحة الزراعية» في المهرجان عدداً من الفعاليات، من ضمنها أسواق المزارعين، الذي يتم من خلالها عرض المنتجات المحلية من الخضراوات والفواكه والعسل، كما يوجد جناح آخر يتم خلاله عرض السلالات المحلية من الثروة الحيوانية.


سوق المزارعين

حرصت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، خلال مشاركتها في المهرجان، على إقامة سوق المزارعين، الذي يتيح لأصحاب المزارع عرض وبيع منتجات مزارعهم من الخضراوات والفاكهة، وتم تخصيص منفذين للنحالين لعرض وبيع العسل المحلي ذات الجودة العالية، كما خصصت ركناً لعرض السلالات المحلية المميزة من الثروة الحيوانية، مع ضمان كل الإجراءات الاحترازية للوقاية من «كوفيد-19».


• إبراز ملامح قطاع الزراعة بطريقة تعكس حجم التطوّر الذي حققه على مر السنين.

طباعة