«الظفرة» و«إف 3» يواصلان التفوق

غرفة عمليات «ذكية» ترصد سرعات صقور «بطولة فزاع»

صورة

واصل فريقا الظفرة و«إف 3» تفوقهما في أشواط «الشيوخ»، في ثالث أيام منافسات بطولة فزاع للصيد بالصقور «التلواح»، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وتستمر حتى 16 يناير الجاري في منطقة الروية بدبي.

وحصد فريق الظفرة للصيد بالصقور المركز الأول في ثلاثة أشواط، فيما نال «إف 3» الريادة في شوطين من بين الأشواط الخمسة، التي أقيمت في ثالث أيام البطولة في أشواط «الشيوخ»، والتي كانت مخصصة لفئة «بيور جير».

وأكد مدير إدارة الدعم المؤسسي في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث رئيس اللجان الفنية في بطولات فزاع، محمد عبدالله بن دلموك، أن «البطولة تخصص أفضل المعدات والتطبيقات الإلكترونية، من أجل رصد سير منافسات البطولة، وسرعات الطيور على وجه التحديد، لضمان الدقة والسرعة في إدارة البطولة، وتقديم النتائج أولاً بأول، وبشكل يضمن الشفافية أمام الجميع».

وقال: «خصصنا غرفة عمليات متكاملة تضم طاقماً متخصصاً بكل التفاصيل للحدث، بداية من عملية كيفية نقل المنافسات مباشرة عبر الهواء، من خلال الفيديو والغرافيكس المرتبط بها، وصولاً إلى منطقة التحكم لرصد التوقيت، من خلال جهاز ضبط سرعة رئيس (سينسر) مع وجود جهاز آخر احتياطي، لضمان أي أسباب خارجة عن الإرادة».

وتابع بن دلموك: «كما توجد كاميرات لالتقاط صور خط النهاية (فوتو فينش) خاصة بكل طير، وهي كاميرات قادرة على التقاط 20 ألف صورة في الثانية الواحدة، وتقوم بضبط 10 آلاف صورة دقيقة لحظة وصول الطير إلى خط النهاية، من أجل الحصول على نتائج تصل دقتها إلى الـ1000 من الثانية، ولعل هذا الموسم يقدم مستويات قوية للغاية، إذ شاهدنا منذ الانطلاقة قدرة بعض الطيور على كسر حاجز الـ17 ثانية والنزول إلى 16 ثانية، وتعدّ من الأرقام القوية للغاية في هذا النوع من المنافسات».

ولفت إلى أن «هناك عملية رصد وبث مباشر للنتائج، إلى جانب الآلية الذكية في تغيير جدول الترتيب مباشرة، من خلال النتائج الإلكترونية، لجعل المتابعين والموجودين في موقع المنافسات يدركون متغيرات كل شوط أولاً بأول».

نتائج

حصد فريق «إم 7» المركز الأول في شوط «بيور جير فرخ الرمز»، بواسطة الطير «مشاغب» الذي قطع المسافة بزمن 18.280 ثانية، يليه فريق «بينونة» بالطير «بي 45»، وثالثاً فريق الظفرة بالطير «إيه 32».

وحقق فريق «إف 3» المركز الأول في شوط «بيور جير جرناس الرمز» بواسطة الطير «300» بزمن 18.346 ثانية، وجاء ثانياً فريق «إم 7» بالطير «نايف»، وثالثاً فريق «إف 3» بالطير «لهب».

كما حصد فريق «إف 3» المركز الأول في شوط «بيور جير فرخ» الرئيس بواسطة الطير «أو 392» بزمن 18.904 ثانية، ونال فريق «إم 7» المركز الثاني بالطير «رحال»، وثالثاً فريق «النيف» بالطير «بي 24». وحقق فريق «إم 7» المركز الأول في سباق «بيور جير جرناس» الرئيس، بعدما تساوى طيراه بنفس النفس وهما الطير «بي 160» و«بي 1» بزمن 18.422 ثانية، وجاء خلفه فريق «إف 3» بالطير «إيه دبليو 7070».

وحقق «النيف» المركز الأول في سباق «بيور جير فرخ النقدي» بالطير «بي 19» بزمن 18.660 ثانية، يليه فريق «إف 3» بالمركزين الثاني والثالث بالطير «ميراج».

مشاركة أولى

من ناحيته، أكد الصقار، خليفة المحمود، عن فخره بقيادة فريق «بينونة» في المشاركة الأولى للفريق في البطولة، مضيفاً: «تم تشكيل هذا الفريق التابع لفريق الرئاسة، وهذه أول مرة يشارك بها في السباقات، ويحظى الفريق الذي يدشن الساحة هذا الموسم بدعم وإشراف الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السموّ رئيس الدولة، وتطلعاتنا أن نثبت أنفسنا في هذه السباقات، من خلال الاجتهاد والعمل المتواصل، لتقديم أفضل الطيور والمستويات منذ البداية». بينما أشار الصقار سلطان بن مرخان الصقار، الذي يقود فريقا «إم أر إم» و«إم 7»، إلى أن حصوله على لقب شوط الرمز في ثالث أيام المنافسات يعني له الكثير، مضيفاً: «شوط الرمز تبقى دائماً له خصوصية، وجميع الصقارين يتطلعون للفوز به، وشخصياً فإنه يلخص الجهد الذي قمنا به هذا الموسم، ويتوجه بأفضل طريقة ممكنة».

العامة والمُلّاك.. اليوم

تنطلق اليوم منافسات «العامة والمُلّاك»، التي تشهد في يومها الأول إقامة أشواط «جير شاهين»، على أن تتواصل أشواط هذه الفئة حتى السبت المقبل.


محمد بن دلموك:

«كاميرات لالتقاط صور خط النهاية خاصة بكل طير، وهي قادرة على التقاط 20 ألف صورة في الثانية الواحدة».

خليفة المحمود:

«نتطلع إلى أن نثبت أنفسنا في السباقات، من خلال الاجتهاد والعمل المتواصل، لتقديم أفضل الطيور والمستويات منذ البداية».

- المنافسات تستمر حتى 16 الجاري في منطقة الروية بدبي.

- رصد وبث مباشر للنتائج، وآلية لتغيير جدول الترتيب مباشرة.

طباعة