«الشارقة الثقافية»: الاهتمام باللغة العربية تحوّل إلى مشروعات مستدامة

غلاف العدد الجديد. من المصدر

صدر، أخيراً، العدد (51) لشهر يناير من مجلة «الشارقة الثقافية»، التي تصدر عن دائرة الثقافة بالشارقة، حيث جاءت الافتتاحية بعنوان «عالمية اللغة العربية» وجاء فيها: «كانت إمارة الشارقة، من خلال رؤية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، سبّاقة إلى تعزيز اللغة العربية، واستخدامها في كل المجالات العلمية والأدبية والاجتماعية، لأنها قادرة على التفاعل والتكيف مع مختلف العلوم والحضارات».

وأشارت إلى أن «الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية في الشارقة، يتجاوز الشكل إلى المضمون، ما يؤكد ريادة إمارة الشارقة للحركة الثقافية في الدولة، وأن الاهتمام باللغة العربية تحوّل إلى مشروعات ثقافية مستدامة تصب في مشروع صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان القاسمي، الذي ينطلق من فكرة وحدة الثقافة العربية».

وكتب مدير التحرير، نواف يونس، في مقالته التي حملت عنوان «القصة القصيرة العربية بين التألق والخفوت» أن «بدايات القصة القصرة عربياً، لا تختلف كثيراً عن مثيلاتها في بقية المشاهد الثقافية الغربية، لا فنياً ولا فكرياً في مواكبتها للمتغيّرات والتحوّلات، التي كانت تحيط في واقعها المعيش»، موضحاً أنه «في كل مشهد ثقافي عربي، نجد الجيل المؤسس في فن القصة القصيرة، الذي واكب بدايات القص العالمي والتزم بتقليديته، وما تلاه من أجيال، سعت إلى بلورة الشكل الفني للقصة القصيرة، التي يتجلى فيها عمق المضامين واتساق الفكرة ضمن الشكل الفني، وهو ما أسهم بشكل فاعل في ازدهار القصة العربية بأشكالها الجديدة ومضامينها الإنسانية».

طباعة