بالتعاون مع «مركز جمعة الماجد»

4 شاعرات إماراتيات «في ضيافة عوشة»

«الملتقى» سعى إلى التواصل مع المؤسسات التي تُعنى بالشعر. أرشيفية

نظّمت مؤسسة عوشة بنت خليفة السويدي، (فتاة العرب)، ومركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، أول من أمس، ملتقى لشاعرات الإمارات افتراضياً، تحت عنوان «في ضيافة عوشة». وشارك في الملتقى، الذي يأتي في إطار اهتمام القائمين على الجهتين بالشعر النبطي وبحوره، نخبة من الشاعرات البارزات هن: الشاعرة مريم النقبي والشاعرة نائلة الأحبابي والشاعرة صوغة والشاعرة مطرة الكعبي.

وتأتي الأمسية تقديراً لإسهامات الشاعرة عوشة بنت خليفة السويدي (فتاة العرب)، التي تركت بصمتها على المشهد الثقافي الإماراتي بشكل خاص والخليجي بشكل عام، حيث شهدت قصائدها تحوّلات أدبية إجتماعية وتاريخية أثْرت الحياة الثقافية المحلية والخليجية.

من جهته، أعرب مؤسّس مؤسسة عوشة بنت خليفة، الدكتور حامد بن محمد خليفة السويدي، عن سعادته بالتعاون مع مؤسسة جمعة الماجد للثقافة والتراث، مشيراً إلى سعي مؤسسة عوشة الدؤوب إلى إثراء المشهد الأدبي، وعلى رأسه المشهد الشعري واستقطاب جميع الشعراء، إضافة إلى تخليد شعر فتاة العرب التي تناولت في قصائدها مختلف أغراض الشعر. وقالت رئيسة قسم الثقافة الوطنية في مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، شيخة المطيري: «نسعى من خلال هذا الملتقى إلى مد جسور التواصل مع المؤسسات التي تُعنى بالشعر والشعراء، من خلال الاهتمام ودعم كبار الشعراء ورعاية أصحاب المواهب الشعرية».


الأمسية تقديراً لإسهامات (فتاة العرب) في المشهد الثقافي الخليجي.

طباعة