ضمن مسابقات الأسبوع الثامن

مهرجان الظفرة.. صقور وإبل ورماية

صورة

تنطلق اليوم، في ميدان الصقور بمدينة زايد في منطقة الظفرة، مزاينة الصقور لفئة الفروخ، ضمن مسابقات مهرجان الظفرة في أسبوعه الثامن.

وتشهد مزاينة الصقور، التي تنظم بالتعاون مع محمية المرزوم للصيد، ثلاثة أشواط لفئة الفروخ (بيور شاهين، بيور جير، بيور قرموشة)، وخصصت للمسابقة تسع جوائز.

ويترقب ملاك الإبل في الإمارات والخليج العربي مسابقات مزاينة الإبل في مهرجان الظفرة، الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، الذي سيشهد شوط الجمل شرايا 15 لأبناء القبائل، وشوط الظفرة 6، وشوط المهجنات الأصايل (ثنايا وحول).

وسيبدأ صباح اليوم دخول الإبل المشاركة في شوط الجمل شرايا 15 لأبناء القبائل إلى الشبوك المخصصة، استعداداً للإعلان عن النتائج غداً، بعد عرضها على لجان الفرز والتحكيم، إذ خصصت لهذا الشوط خمس جوائز.

فيما تبدأ غداً المطايا المشاركة في شوطي الظفرة 6، الذي خصصت له خمس جوائز، والمهجنات الأصايل (ثنايا وحول)، الذي خصصت له 10 جوائز، بالدخول إلى الشبوك المخصصة، استعداداً للإعلان عن النتائج بعد غد، إثر عرضها على لجان الفرز والتحكيم.

وستبدأ مسابقة الرماية (الشوط المفتوح لجميع الجنسيات)، التي ينظمها مهرجان الظفرة بدورته الـ14 بالتعاون مع نادي الظفرة للرماية في مدينة زايد بمنطقة الظفرة، مع نهاية هذا الأسبوع عدها النهائي، وصولاً إلى التصفيات النهائية، التي سيتوج فيها 10 فائزين بعد انتهاء المسابقة في 31 ديسمبر الجاري.

ويسمح لجميع الجنسيات، مواطنين ومقيمين وزواراً، ممن تزيد أعمارهم على 16 سنة فما فوق (ذكور) بالمشاركة في الشوط المفتوح، الذي تستخدم فيه بندقية ساكو عيار 223 وضعية الرقود، ضمن مدة زمنية لا تتجاوز 15 دقيقة، ومسافة الرماية 200 متر في جميع مراحل التصفيات.

يشار إلى أن الدورة الـ14 من مهرجان الظفرة، هذا العام تأتي بشكل استثنائي في ظل ظروف مواجهة تحدي فيروس كورونا المستجد، وتقتصر مسابقات المهرجان على بعض الفئات لنحو 13 أسبوعاً.


• مُلّاك الإبل في الإمارات والخليج يترقبون مسابقات المزاينة.

طباعة