نظّمه افتراضياً معهد الشارقة للتراث

اليوم الثقافي السوداني في الشارقة.. رحلة مع فنون عريقة

صورة

نظّم معهد الشارقة للتراث، فعاليات اليوم الثقافي السوداني في الشارقة، عبر منصته الافتراضية، مسلطاً الضوء على ملامح من تراث السودان وثقافته الغنية.

واستعرضت الفعاليات عروضاً فنية سودانية، وأزياء تقليدية، ومنتجات تجميلية وحرفاً يدوية تقليدية وصناعة منتجات جلدية، وصناعة الفخار، والمطبخ السوداني، ورحلة افتراضية في ربوع السودان التي تعد سلة غذاء إفريقيا والوطن العربي، بما فيها من تنوّع ثقافي وحضاري وتراثي وعرقي.

وقال رئيس معهد الشارقة للتراث، الدكتور عبدالعزيز المسلم: «جاءت الأيام الثقافية نوعاً من مواصلة وتكملة لمشوار أسابيع التراث العالمي الذي ينظمه المعهد تحت شعار تراث العالم في الشارقة، ومن منطلق الاستمرار في التواصل والتفاعل وتنظيم مختلف البرامج المتعلقة بالتراث، بما يؤكد على دور المعهد وجهوده في صون التراث، والتواصل مع العالم في هذا الشأن».

وأضاف «وصلنا إلى اليوم الثقافي السوداني في الشارقة الذي ذهب بنا عبر المنصة الافتراضية في رحلة شيقة عبر السودان، بتنوعه البيئي والجغرافي والحضاري والتراثي، وأعماق التاريخ والجغرافيا والحضارة السودانية المتنوعة والعريقة، بصحبة عشاق التراث والباحثين والمختصين لننهل من سلة غذاء إفريقيا والعالم العربي، ما هو أكثر من الاقتصاد والمعرفة والثقافة والتراث».

وأشار المسلم إلى أن «السودان يعد مخزناً مهماً متنوعاً للعادات والتقاليد والفنون والقيم الأصيلة، ويلعب موقعه الجغرافي دوراً مهماً في هذا التنوع، ويعكس تراثه العريق سمات عربية وإفريقية في تداخل وتمازج حيوي يدعم الانتماء الوطني للشعب السوداني، وفيه من التنوع العرقي والثقافي والديني ما يشكل قيمة مضافة إلى رصيده التراثي والحضاري، فلدى السودان حضارة عريقة ضاربة جذورها في التاريخ، وتراث ضخم ومتنوع عريق وتجربة غنية وخبرات مميزة تستحق التقدير، كما أن رصيده في التراث متميز».

السودان بلد عريق حافل بالتنوع والغنى الثقافي والتراثي، والفنون التقليدية والرقصات الشعبية المميزة، من بينها رقصة الكمبلا، التي تؤديها بعض قبائل جبال النوبة جنوب ولاية كردفان، مثل بعض فصائل قبيلة الداجو، وبعض فصائل قبيلة المسيرية، وكذلك بعض فصائل قبائل النوبة، وأخذت هذه الرقصة من البيئة الرعوية للأبقار، ولا يوجد في الرقصة آلات موسيقية.

وهناك أيضاً رقصة الكرنق، من قبائل النوبة في ولاية كردفان، وتمتاز هذ الرقصة بالقوة وإظهار القوة البدنية، ورقصة السيف من شرق السودان التي تتم على إيقاع الكوال والبيهوب، وغيرها من الرقصات الشعبية التي يعشقها أهل السودان وعشاق التراث.


حرف يدوية

تنوعت المشاركة في اليوم الثقافي السوداني، من صناعة الفخار، والمنتجات الجلدية والفضيات، والأزياء التقليدية والمنتجات التجميلية والإكسسوارات والعطور السودانية، وغيرها، ما يعكس ثقافة السودان بما فيه من تنوع.

طباعة