فعاليات السمالية الربيعي تنطلق بـ «المدربات التراثيات»

«الملتقى» يهدف إلى تعريف الطالبات بأهمية تراث الأجداد وكيفية المحافظة عليه. من المصدر

انطلقت، أول من أمس «عن بُعْد» فعاليات ملتقى السمالية الربيعي، الذي ينظمه نادي تراث الإمارات ويستمر حتى ‬31 الجاري، بمشاركة المراكز الشبابية والنسائية التابعة للنادي. وخُصص الأسبوع الأول للمدربات التراثيات، من خلال المراكز النسائية، وستبث جميع الورش عبر منصة نادي تراث الإمارات الإلكترونية.

وقدم مركز السمحة النسائي، التابع لنادي تراث الإمارات، أول من أمس، ورشتين: أولاهما حول إعداد القهوة، وشرحت خلالها المدربة التراثية بخيتة الفلاسي طريقة تحضير القهوة وأدوات صبها، حيث ترمز القهوة العربية إلى الكرم وحسن الضيافة، اللذين يتميز بهما المجتمع الإماراتي؛ ما جعلها متأصلة بقوة في التقاليد الإماراتية.

وقدمت المدربة موزة المزروعي ورشة عن صنع الخزام، وهو عبارة عن حبل طويل مصنوع من الصوف الأسود يلف على رأس الرجل، وشرحت المزروعي كيفية نسج خيوط الصوف، ثم حبكها بطريقة معينة لصنع الخزام.

كما بث مركز السمحة النسائي، أمس، ورشة عن الطبخ الشعبي للمدربة موزة المهيري، أعدت فيها طبق الخنفروش، وهو من الحلويات التراثية القديمة، ويتميز الطبق بخطواته البسيطة والسهلة وله مذاق مميز، ويقدم هذا النوع من الحلوى في المناسبات والأعياد.

وقالت فاطمة التميمي، رئيس قسم الأنشطة النسائية في نادي تراث الإمارات، إن الملتقى يهدف إلى تعريف الطالبات بأهمية تراث الأجداد، وكيفية المحافظة عليه، والتعرف إلى العادات والتقاليد القديمة. وأضافت أن الملتقى يتضمن ورشاً متنوعة للفتيات، تزودهن بمهارات عالية ومعارف كثيرة، تساير عادات الإمارات، وتقاليد الأجداد.

طباعة