الدورة الثامنة شهدت تفاعلاً كبيراً

مبادرة «بالعربي» تختتم فعالياتها بـ «الفصحى»

خلال الحلقة النقاشية الافتراضية. من المصدر

اختتمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة فعاليات مبادرة «بالعربي»، التي انطلقت دورتها الثامنة، الأسبوع الماضي، تحت شعار «بالعربي.. لسان العالم»، بهدف حثّ الجمهور على استخدام اللغة العربية في التواصل اليومي، وتعزيز حضورها على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ شهدت فعاليات المبادرة تفاعلاً واسعاً من مختلف فئات الجمهور على مدى ثمانية أيام.

وجاء اختتام المبادرة خلال الحلقة النقاشية الافتراضية التي نظّمتها المؤسسة تحت عنوان «الفصحى على قنوات التواصل الاجتماعي»، بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق 18 ديسمبر كلّ عام.

وشارك في الحلقة المدير التنفيذي للمؤسسة، جمال بن حويرب، ورئيس مركز أبوظبي للغة العربية، الدكتور علي بن تميم، وتابعها أكثر من 1000 شخص من المهتمين باللغة العربية على مواقع التواصل، فيما أدار الحلقة الإعلامي محمد الكعبي.

واستعرض بن حويرب مسيرة «بالعربي» التي انطلقت بهدف التحفيز على الكتابة بلغة الضاد على قنوات التواصل الاجتماعي، احتفالاً باليوم العالمي للغة العربية، مشيراً إلى أن المبادرة تدعم الشباب في التمسّك بلغتهم العربية، وبالتالي فهم الكنوز التي تركها لنا أسلافنا.

 

طباعة