شعار «جميرا» يبرز تاريخ منطقة نابضة بالإبداع في دبي

صورة

كشف براند دبي؛ الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، وبالشراكة مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي، وبلدية دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، ومجلس دبي الرياضي، وهيئة الثقافة والفنون في دبي، عن التوسّع في تطبيق الهوية المرئية لــ«مشروع جميرا» انطلاقاً من أهمية هذا المشروع بكل ما يحتويه من مبادرات وأنشطة أضافت أبعاداً جديدة لهذه المنطقة الحيوية التي تتمتع بمكانة خاصة على المستوى المجتمعي والثقافي لارتباطها بتاريخ دبي، ولكونها شاهدةً على مختلف مراحل التطور التي مرت بها الإمارة خلال العقود الماضية.

وترتكز الهوية المرئية لمشروع جميرا على الشعار الذي رُوعي في تصميمه البساطة، إذ جاء على شكل كلمة «جميرا بالعربي» التي تمت كتابتها بأسلوب إبداعي يعبّر عن أكثر من فكرة.

وقالت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، منى غانم المرّي، إن «الهوية المرئية لمشروع جميرا جاءت تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتوجيهات سموه بتحويل دبي إلى متحف مفتوح»، لافتة إلى أن الهوية المرئية تعطي عنواناً موحداً لمشروع مبتكر هدفه إبراز أهمية هذه المنطقة الحيوية التي تقع في قلب المدينة، وتمثل بمكوناتها المختلفة قيمة تاريخية وحضارية ومجتمعية في دبي، إذ يمر بهذا الشارع يومياً الآلاف سواء من سكان المنطقة أو زوارها من داخل الإمارة أو من سائر أنحاء الدولة، وكذلك السيّاح، نظراً لما يضمه شارع جميرا من كم كبير من المرافق والمنشآت السياحيّة والخدميّة المتنوّعة.

وأعربت المري عن اعتزاز «براند دبي» بهذا المشروع لكونه مسؤولاً عن جزء مهم من استراتيجيته الرامية إلى إبراز أشكال الإبداع في دبي، إذ يتضمن مشروع جميرا مجموعة من الأعمال الإبداعية والفعاليات والأنشطة الفنية والرياضية والثقافية والمجتمعية التي تؤكد القيمة الإبداعية والتاريخية المهمة لهذا الجزء من دبي، وبالتعاون المثمر والشراكة البناءة مع كل الجهات المعنية.

وأوضحت أن المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من التوسّع في التطبيقات العملية لاستخدام الهوية المرئية وشعار جميرا ليصبح الشعار عنواناً مميزاً لمنطقة نابضة بالحيوية والإبداع ضمن مختلف أشكاله. وقدّمت المري الشكر للجهات المشاركة «في تحويل مشروع جميرا إلى واقع مُعاش، عبر ما تقدمه تلك الجهات من جهود وما تقوم بتنظيمه من فعاليات، وما تنفذه من مشاريع، تصب في خدمة المجتمع وتعلي اسم دبي بين أرقى مدن العالم وأكثرها تقدماً، لاسيما أن شارع جميرا، يعد من أهم المعالم التي يحرص الزوار من خارج الدولة على زيارتها والاستمتاع بحيويتها وروحها الفريدة».

وتعبر الانحناءات في كلمة «جميرا» عن أمواج مياه الخليج الذي تقع دبي على ضفافه، كما جاءت الانحناءات التي تضمنها الشعار متلائمة مع الطراز المعماري التراثي للأبنية التي شُيدت في الشارع قبل نهضة التطوير الحضاري التي شهدتها دبي قبل عقود عدة، فيما تعكس الحواف والخطوط الحادة في الشعار الحداثة والطراز المعماري العصري الذي عمَّ أغلب انحاء الإمارة.

وجاء الشعار بالأزرق بلون مياه البحر الذي ارتبطت به جميراً، وشكل جزءاً من الموروث الثقافي والاجتماعي لهذه المنطقة خاصة ودبي عموماً.

 

 

طباعة