يغلق أبوابه 20 الجاري

معرض «المجتمع والنقد الفني» يحتفي بـ 16 فناناً ناشئاً

يستقي فنانو المنحة أفكارهم من خلفيات إبداعية متنوّعة. ■ من المصدر

أعلن معرض «المجتمع والنقد الفني: منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين 20/‏‏2019 الدفعة 7»، الذي يقام في معرض421، أنه سيغلق أبوابه في 20 الشهر الجاري. ويحتفي المعرض بأعمال 16 فنانة وفناناً ناشئاً من دولة الإمارات، بعد انتهاء برنامج المنحة، الذي استمر على مدار عام في شراكة مع كلية رود آيلاند للتصميم. كما يقدم المعرض في أسبوعه الأخير آخر حلقة لبرنامج المحادثات الفنية الافتراضية المقامة عبر الإنترنت، غداً، في حلقة عنوانها شاعريات الأداء.

ويقدم المعرض الأعمال الفنية التي تتناول العوالم العامة والخاصة، وتحتضن خصوصية المكان والمفاهيم الحضرية في عالمنا الحالي. ويضم أعمالاً لعدد من الفنانين من الإمارات هم: عبدالله النيادي، عائشة الأحمدي، أروى ناجم، فاطمة آل علي، ميثاء حمدان، حصة الزرعوني، محمد الشيباني، موزة الحمراني، سارة أهلي، وسارة المهيري، كما يقدم أعمالاً لساري الطاهر (فلسطين - الفلبين)، زينب عماد الدين (السودان)، عذوب البصيلي (الكويت)، فيصل الملك (فلسطين)، ملاك الغويل (ليبيا)، ونبلة يحيى (الهند).

ويستقي فنانو المنحة أفكارهم من خلفيات متنوّعة في الفن التشكيلي والتصميم والنحت والأداء والأدب. وتتفاوت أعمار الفنانين المشاركين ومهنهم عبر نطاق واسع، حيث منهم بعض الفنانين الخريجين منذ عام فقط، بينما يوازن آخرون بين حياتهم العملية وممارساتهم في استوديوهاتهم الفنية.

كما تقام غداً جلسة حوارية افتراضية عبر الإنترنت لعدد من المشاركين في المعرض، وهم: عذوب البصيلي، ملاك الغويل، ونبلة يحيى للحديث عن تجربة الزمالة والتجريب والممارسات المتطورة تحت مظلة المجتمع. ويدير المحادثة الأخيرة في برنامج المحادثات الفنية الافتراضية، التي تأتي بعنوان «شاعريات الأداء» كل من سارة المهيري وناصر الزياني.


- «منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين» منذ عام 2013.

طباعة