مشاركة واسعة من داخل الدولة وخارجها

إطلاق النسخة الأكبر من بطولة فزاع لرماية السكتون

النسخة الجديدة من البطولة تشمل 5 مسابقات رئيسة. من المصدر

دشن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أول من أمس، النسخة الأكبر والأطول زمنياً من بطولة فزاع للرماية بالسكتون، والتي ستتواصل منافساتها يومياً حتى 11 مارس المقبل بمشاركة واسعة من داخل وخارج الدولة.

وجاء إطلاق البطولة بهذا النظام في إطار حرص مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث على وضع صحة وسلامة المتسابقين كأولوية بالنظر للمشاركة بأعداد ضخمة في كل نسخة، في حين سيتم إقامة المنافسات بواقع مجموعة محددة في كل يوم من أجل منح الفرصة للجميع وعدم حصول تجمعات، عبر الضوابط الموجودة في موقع المنافسات في ميدان مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في منطقة الروية بدبي.

وتشمل النسخة الجديدة من البطولة خمس مسابقات رئيسة، هي: مسابقة الأهداف للرجال، مسابقة الأهداف للسيدات، مسابقة الأهداف للناشئين، مسابقة الأهداف للناشئات، مسابقة إسقاط الصحون.

وستقام التصفيات خلال الأشهر من ديسمبر إلى فبراير، على أن تقام النهائيات في شهر مارس المقبل. وعبر عدد من الرماة المشاركين عن تطلعاتهم الكبيرة في هذه النسخة، فقال عبدالله سيف الدرعي، المشارك من العين «هذه أفضل بطولة متخصصة في رماية السكتون، وجميع الإجراءات المطبقة ممتازة للغاية».

أما متعب علي محمد، المشارك من دبي، فقال: «الطموح بالمقام الأول هو خوض هذه التجربة واكتساب المزيد من الخبرات قبل التفكير في المراكز الأولى، التي تبقى دائماً محفزة لنا جميعاً، لكننا سعداء بهذا اللقاء في أجواء أخوية، ونيل فرصة خوض المنافسات مع نخبة من أفضل الرماة المتخصصين في هذه الرياضة التراثية».

• مسابقات يومية حتى مارس المقبل.

• صحة وسلامة المتسابقين أولوية لدى المركز.

طباعة