أكدت أن الاحتفال باليوم الوطني يجسد معاني الفخر بالآباء المؤسسين

منال بنت محمد: نجاحات الإمارات تحقيق لحلم «زايد الخير»

أكدت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، أن «الاحتفال باليوم الوطني الـ49 لقيام دولة الإمارات، وتزامنه مع عام الاستعداد للخمسين، إنما يأتي ليؤكد على الرؤية المستقبلية والنظرة الثاقبة للقيادة، في الوصول بالإمارات للريادة العالمية في مختلف المجالات، ترسيخاً للنهج الذي أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والآباء المؤسسون للاتحاد، طيّب الله ثراهم، في الأخذ بأسباب النهضة، والتقدم المبني على العلم والاستثمار في المورد البشري، لتحقيق الرفاه والازدهار للشعب الإماراتي، وترسيخ مكانة الدولة على الخارطة العالمية»، مضيفة أن الاحتفال باليوم الوطني يجسد جميع معاني الفخر والاعتزاز بالآباء المؤسسين والقيادة بهذه الإنجازات المتحققة في كل أرجاء الدولة، ويسطّر فيه الإماراتيون أعظم الأمثلة في الولاء والانتماء.

وتوجهت سموها بأصدق التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة، وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، بمناسبة اليوم الوطني الـ49 لدولة الإمارات.

وقالت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، في كلمة لها بهذه المناسبة، إن «ما تشهده الإمارات حالياً من تطور ونجاحات بمختلف المجالات، وعلى كل الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية، في ظل القيادة الحكيمة، هو تحقيق لحلم (زايد الخير) والآباء المؤسسين، وما أرسوه من دعائم قوية لمشروع وطني اتحادي يرتكز على هوية وطنية وقيم أصيلة ومبادئ ثابتة، شكّلت منطلقاً لتنمية شاملة مستدامة ومجتمع تتعايش فيه جميع الثقافات بودٍّ ووئام، مع التركيز على الاستثمار في العنصر البشري باعتباره رأس المال الحقيقي لتحقيق التقدم في مختلف المجالات». وأضافت أن «الاحتفال بهذه المناسبة الغالية على قلب كل إماراتي، يدعونا إلى الحفاظ على مكتسباتنا ويحفزنا على مواصلة الجهود، كل في موقعه، للحفاظ على المكتسبات وتحقيق مزيد من الإنجازات التي تشكل محوراً للانطلاق نحو المستقبل»، مؤكدة أن المكانة العالمية التي تحظى بها الإمارات حالياً، والمشروعات الرائدة في ربوع الدولة، مصدر فخر واعتزاز لكل إماراتي، لافتة إلى أن كل ذلك لم يكن يتحقق إلا بالانتماء للوطن والتلاحم الفريد بين القيادة والشعب، ووحدة الهدف والرغبة في أن يكون الجميع شريكاً في التطور والنجاح.

وأعربت سموها عن اعتزازها بالنجاحات التي حققتها الإماراتية في مختلف المجالات، التي شكلت علامة مضيئة ومكوناً رئيساً في هذه المسيرة المباركة للدولة على مدى نصف قرن، مشيدة بالدعم الذي تقدمه لها القيادة والرعاية الكبيرة التي تحيطها بها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وما كفله لها الدستور الإماراتي من مساواة في الحقوق والواجبات وتكافؤ للفرص في العمل وشغل المناصب.


- مناسبة غالية على قلب كل إماراتي، تدعونا إلى الحفاظ على مكتسباتنا وتحفزنا على مواصلة الجهود.

- مكانة الإمارات العالمية تحققت بالانتماء للوطن، والتلاحم الفريد بين القيادة والشعب، ووحدة الهدف والرغبة.

طباعة