فائزة بجائزة نوبل في الأدب تشكر «كورونا»

أولغا توكارتشوك. أرشيفية

اعترفت المؤلفة البولندية أولغا توكارتشوك، الفائزة بجائزة نوبل في الأدب، في مقدمة كتابها الجديد «الراوي الحنون»، الذي نُشر في بولندا، أول من أمس، بأن الكتاب لم يكن ليخرج للنور لولا جائحة «كورونا».

ونقلت وكالة الأنباء البولندية (باب) عن توكارتشوك قولها: «أنا مدينة بهذا الكتاب إلى حد ما للجائحة. أثناء الإغلاق، شعرت بالحاجة إلى تنظيم ما كتبته من مقالات، ليس فقط من العام الماضي، ولكن أيضاً من الأعوام التي سبقته».

ويضم الكتاب، الذي يحمل عنوان «الراوي الحنون» كلمتها لقبول جائزة نوبل، إلى جانب ست مقالات، وست محاضرات.

وحصلت توكارتشوك على جائزة نوبل في الأدب عام 2018 «للخيال الروائي الذي يمثل بشغف موسوعي عبور الحدود كشكل من أشكال الحياة».

وتم تأجيل الإعلان إلى عام 2019، بسبب أزمة عصفت بالأكاديمية السويدية في ذلك العام.

طباعة