يعرضون 103 عناوين إبداعية وعلمية وبحثية

ناشرو «منصّة» يثمّنون جهود جمعية الناشرين الإماراتيين

صورة

تستضيف الدورة الـ39 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، جمعية الناشرين الإماراتيين في القاعة رقم 5، وذلك إلى جانب تسعة ناشرين تقدمهم الجمعية عبر مشروع «منصّة» الذي أطلقته العام الماضي، حيث يعرضون 103 عناوين من مختلف المجالات الإبداعية والعلمية والبحثية.

وتشمل قائمة الناشرين المشاركين ضمن جناح «منصة» المخصص للناشرين ممن لديهم أقل من 20 إصداراً، كلاً من دار هماليل، ودار سعاد صليبي، ودار الأندلس، ودار مكارم، ودار منارة العلم، ودار الريادة، ودار السيف، ودار الثريا، ومجموعة «dreamwork».

ويؤكد راشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين سعي الجمعية لتوسيع قاعدة حضور الناشرين الإماراتيين في مختلف الفعاليات الثقافية والمعارض المحلية والدولية، ومنها معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي تحرص على المشاركة فيه بشكل سنوي منذ تأسيسها، بهدف تمكين الناشرين من الاطلاع على تجارب الناشرين العرب والأجانب، إلى جانب إتاحة الفرص لأعضائها، خصوصاً من المشاركين ضمن مشروع «منصة»، لعرض إصداراتهم وتخفيف الأعباء عنهم في ظل الظروف الصحية الراهنة التي يشهدها العالم بسبب جائحة «كورونا».

وعبّر سلطان المزروعي، صاحب دار السيف، عن شكره لجمعية الناشرين الإماراتيين التي تمثل الداعم الأساسي للناشرين الإماراتيين في مختلف الظروف والأوقات، وتقدم كل الوسائل التي تسهم في تعزيز حضور الناشر الإماراتي في مختلف الفعاليات الثقافية.

طباعة