المتحف يَعد زواره بأعمال فنية ومبادرات مميّزة

«اللوفر أبوظبي» يحتفي بالذكرى الثالثة ويبدأ فصلاً جديداً

صورة

كشف متحف اللوفر أبوظبي، بالتزامن مع الذكرى السنوية الثالثة لافتتاحه التي تصادف 11 نوفمبر، عن برامج ومبادرات جديدة، مُزيحاً الستار عن العديد من القطع المُقتناة والمُعارة في قاعات عرضه.

ولجأ المتحف إلى الإبداع لمواجهة التحديات الجديدة التي فرضها الوباء، إذ أطلق أول فيلم قصير من إنتاجه بعنوان «نبض الزمان»، فضلاً عن 22 مبادرة رقمية هذا العام، استقطب من خلالها ملايين الزوار لمجتمعه الرقمي الآخذ بالتوسّع.

وقال رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، محمد خليفة المبارك، بمناسبة احتفال المتحف بالذكرى الثالثة لافتتاحه، إن «الإنجازات التي حققها المتحف في ثلاث سنوات تركت بصمتها على مشهد الإمارة الثقافي، إذ بدأ مشروع المتحف باتفاقية بين حكومتَي أبوظبي وفرنسا، وها هو الآن يشكّل معلماً بارزاً في الدولة والعالم على حد سواء».

وأضاف: «عند الحديث عن السنة الماضية، لابد من الإشادة بقدرة المتحف على التأقلم مع الظروف المتغيّرة التي يعيشها العالم، إذ لم تعد مجموعة المتحف وأنشطته محصورة بين جدرانه، بل دخلت منازل الجمهور بالمبادرات التربوية والرقمية التي أطلقها في إطار رؤيته التي تسلط الضوء على الروابط التي تجمع الثقافات على مر التاريخ».

من جانبه، قال مدير متحف اللوفر أبوظبي، مانويل راباتيه: «أتاحت هذه السنة لنا وللعالم أجمع فرصاً جديدة وُلدت من قلب التحديات، ولطالما كانت مهمة المتحف، منذ نشأته، تقوم على الاحتفاء بلقاء الثقافات، وتسليط الضوء، من خلال الفن، على أوجه الشبه التي تجمعنا، والتي تتخطى حدود الزمان والمكان».

وسيعرض المتحف في قاعاته قطعاً فنية وأثرية جديدة استحوذ عليها، تشمل أعمالاً أثرية في الفصول الأولى من قاعات عرضه، لتسلط الضوء على تاريخ الإبداع الإنساني، وسيكتشف زوار المتحف، على مدى الأشهر المقبلة، أعمالاً جديدة في الفصول الأخيرة من قاعات العرض.

وأطلق متحف اللوفر أبوظبي فيلمه القصير الأول بعنوان «نبض الزمان»، بالتزامن مع الذكرى السنوية الثالثة لافتتاحه، والذي تمتد رحلته السمعية البصرية على مدى 40 دقيقة، ويبث الحياة في قصة الإنسانية من خلال استكشاف الأعمال الفنية من مجموعة المتحف.

ويتوافر الفيلم بثلاث لغات؛ العربية بصوت الممثل ومقدم البرامج الإماراتي سعود الكعبي، والإنجليزية بصوت الممثل والكاتب والمخرج السينمائي الإنجليزي شارلز دانس، والفرنسية بصوت الممثلة الفرنسية - السويسرية إيرين جيكوب.

وبعد العرض الأول للفيلم على قناة اللوفر أبوظبي على «يوتيوب»، سيتوافر على موقع المتحف الإلكتروني ابتداءً من اليوم.


محمد خليفة المبارك:

• «المتحف نجح في التأقلم مع الظروف التي يعيشها العالم، وأدخل مجموعته الفنية إلى منازل الجمهور».


• «نبض الزمان» يبث الحياة في قصة الإنسانية.

طباعة