مع «الفتى 87» و«المجد»

«كلمات» تصحب اليافعين في مغامرتين جديدتين

غلاف «الفتى 87» بنسخته العربية. من المصدر

تأخذ دار «كلمات» اليافعين في رحلة مغامرات شيقة، تقودها ترجمتان حديثتان للدار أعلنت عنهما خلال مشاركتها في فعاليات الدورة الـ39 من معرض الشارقة الدولي للكتاب.

ويطلع «الفتى 87» (Boy 87) أصدقاءه اليافعين على تفاصيل حكايته وصديقه بيني، كما يرتحلون مع ألكساندرا المشاكسة إلى الولايات المتحدة الأميركية، ويعيشون سلسلة مغامرات عبر عوالم رواية «المجد» (The Glory).

وتروي الترجمة الأولى للرواية التاريخية «الفتى 87»، التي ألفتها الكاتبة إللي فاونتين، وترجمتها شادية شيخاني، حكاية صراع الفتى شيف من أجل البقاء على قيد الحياة، وتعكس واقع ملايين الشباب والشابات في مختلف أنحاء العالم اليوم.

وترتحل أحداث القصة باليافعين في مغامرة مليئة بالتحديات مع الصديقين شيف وبيني، إذ يتناقشان في يوم دراسي عادي أحلامهما حين يكبران، غير أن هذه الأحلام سرعان ما تتبدد مع بدء ظهور جنود من غرب البلدة حول المدرسة.

ومع ظهور الجنود، يكتشف الصديقان أن والديهما كانا ضد الحكومة التي وصفتهم بالخونة، ليعيشا تفاصيل أحداث مثيرة، وتحديات صعبة، ومواقف آسرة وملهمة حول الظلم والقهر والعزيمة والتحدي.

وما إن يعود اليافعون من رحلتهم مع شيف وبيني، حتى يباشروا برحلة أخرى برفقة الفتاة المراهقة «ألكساندرا»، من خلال الترجمة الثانية لرواية «المجد» للكاتبة لورين سانت جون، التي اشتهرت بسلسلة الروايات الأكثر مبيعاً «الحصان أبو الدولار».

وينتقل القرّاء مع ألكساندرا إلى معسكر تدريبي في الولايات المتحدة، أرسلت إليه لإبعادها عن المشكلات، إذ تطلعهم على أحلامها بالهرب، كما يتعرفون في هذه الأثناء إلى الشاب «ويل»، الذي أجبرته ظروف مرض والده على البحث عن حل ليوفر من خلاله مالاً للعملية الجراحية التي ستنقذ والده.

وتقود تفاصيل الرواية وأحداثها كلاً من ألكساندرا وويل إلى المواجهة في سباق خيل شاق مفتوح لأي متسابق لديه الجرأة الكافية للمحاولة والفوز بجائزة مالية مقدارها 250 ألف دولار، فكيف يواجه كل من ألكساندرا وويل هذا التحدّي؟

• الرواية التاريخية «الفتى 87» التي ألفتها الكاتبة إللي فاونتين، ترجمتها إلى العربية شادية شيخاني.

• الترجمة الأولى لرواية «الفتى 87» وتروي حكاية صراع الفتى شيف من أجل البقاء.

طباعة