مبدع سوداني يفوز بجائزة معهد العالم العربي في باريس

عبدالعزيز بركة ساكن فاز عن روايته «الجنقو.. مسامير الأرض». أرشيفية

فاز الكاتب السوداني عبدالعزيز بركة ساكن بجائزة الأدب العربي لعام 2020 التي يمنحها معهد العالم عربي بباريس بالتعاون مع مؤسسة جان لوك لاجاردير.

الجائزة التي تبلغ قيمتها 10 آلاف يورو ذهبت في دورتها الثامنة إلى ساكن عن روايته «الجنقو - مسامير الأرض» الصادرة باللغة العربية وترجمها إلى الفرنسية إكزافيه لوفان.

ونقل الموقع الرسمي لمعهد العالم العربي عن ساكن، أمس الاثنين، قوله إنه سعيد للغاية للفوز بهذه الجائزة المرموقة التي سبق وأن فاز بها كل من اللبناني جبور الدويهي والعراقي سنان أنطون.

وأضاف «أعتقد أن هذه الجائزة جاءت في الوقت المناسب تماماً، لأن روايتي تتحدث عن التسامح الديني والحب والإنسانية، إذ نعيش الآن في عالم تمزقه صراعات الهوية، ويمر بما يشبه صدام الحضارات».

ساكن، المولود عام 1963 في مدينة كسلا بشرق السودان، له روايات عدة منها «مخيلة الخندريس» و«مسيح دارفور» و«رماد الماء»، ويعيش حالياً في مدينة مونبلييه الفرنسية.

ونوهت لجنة تحكيم الجائزة برواية «موفيز إيرب» أو «نباتات سيئة» للبنانية ديما عبدالله الصادرة باللغة الفرنسية عن دار سابين ويسبيسر في باريس.
ويستضيف معهد العالم العربي كلاً من ساكن وديما في لقاءين أدبيين في الخامس من ديسمبر و27 فبراير المقبلين.

طباعة