حسام أبوجبارة: كل دورة جديدة أقوى من سابقتها

حسام أبوجبارة في المعرض. من المصدر

في عام 2004 وقبل 17 عاماً، بدأت رحلتي مع معرض الشارقة الدولي للكتاب، الزيارة الأولى لهذا المكان تركت انطباعات كثيرة في داخلي، حتى بات اليوم (صديقاً عزيزاً) لا أفرط في زيارته.

هذا ما قاله الزائر حسام أبوجبارة الذي أكد على أن أكثر ما يميّز المعرض هو نجاحه المستمر، فهو عصيّ على التراجع، وكل دورة جديدة أقوى من سابقتها، حتى الدورة الحالية جاءت أفضل من توقعات من لا يعرفون المعرض ولم يزوروه سابقاً.

وتابع: «بعد نحو سبعة أشهر من توقف المعارض والفعاليات، يتملّكني الحماس للمعرض وزيارة قاعاته ودور النشر المشاركة فيه».

وأضاف: «أنا شغوف بالأعمال التاريخية والجغرافيّة وكتب السير الذاتية، إلى جانب الإصدارات التي تتحدث عن تجارب الشركات العالمية الناجحة وإصدارات رواد الأعمال.

طباعة