لأول مرة منذ 7 أشهر.. زوار من خارج السعودية يصلون المسجد النبوي

وصل زوار قادمون من خارج السعودية اليوم  إلى المسجد النبوي الشريف لأول مرة منذ حوالي سبعة  بعد تعليق السفر في مارس الماضي، وإغلاق الحرمين الشريفين أمام الزوار، بسبب فيروس كورونا المستجد.
وأظهرت صور نشرتها وكالة شؤون المسجد النبوي  اليوم  زوار المسجد الشريف، مرتدين الكمامات ومتباعدين في ردهات المكان المقدس، بينما يقرأون الأدعية ويؤدون الصلوات.
وقالت وكالة شؤون المسجد :" وسط أجواء خاشعة وإيمانية..الفوج الأول من معتمري الخارج (وهم من الجنسية الباكستانية) يؤدون الصلاة في الروضة الشريفة بالمسجد النبوي".
والزوار الجدد للمسجد النبوي الشريف، هم أول دفعة من المعتمرين القادمين من خارج المملكة، بعد أن أدوا مناسك العمرة في الحرم المكي الشريف، خلال الأيام الماضية، حيث قررت الرياض السماح للمعتمرين من العديد من دول العالم بالقدوم وفق شروط وقائية.
وتمثل عودة المعتمرين من خارج المملكة، المرحلة الثالثة من عودة العمرة بشكل تدريجي بعد أن اقتصرت المرحلتين السابقتين الشهر الماضي على معتمري الداخل. وتم تقييد الفئة العمرية لمعتمري الخارج من 18 إلى 50 سنة، واشتراط تقديم شهادة فحص حديثة ( PCR) بنتيجة سلبية، تثبت خلوهم من فيروس كورونا المستجد، بجانب الخضوع لعزل صحي في الفندق مدة ثلاثة أيام.
 وتقول السعودية إن عودة العمرة والصلوات في الحرمين الشريفين، بشكل كامل، وبنسبة 100 بالمئة  من الطاقة الاستيعابية الطبيعية للمسجد الحرام والمسجد النبوي، ستكون عندما تقرر الجهة المختصة زوال مخاطر جائحة كورونا.‎

طباعة