5000 من كنوز توت عنخ آمون تحت سقف واحد

صورة

كشف أمين عام المجلس الأعلى للآثار المصرية، مصطفى وزيري، عن أن عشاق الآثار المصرية في العالم سيتمكنون من مشاهدة المجموعة الكاملة لآثار الملك توت عنخ آمون، تحت سقف واحد للمرة الأولى خلال العام المقبل، بعد افتتاح المتحف المصري الكبير. وقال وزيري، أمس، بمناسبة مرور 98 عاماً على اكتشاف مقبرة وكنوز الملك توت عنخ آمون، إن المتحف سيضم جناحاً خاصاً يحمل اسم الملك توت عنخ آمون، كما يضم أكثر من 5000 قطعة أثرية تشمل كل ما عثر عليه من آثار تخص الملك الشاب، الذي يعد اكتشاف مقبرته، في الرابع من نوفمبر عام 1922، من أهم الاكتشافات التي شهدها العالم خلال القرن الـ20.

وأشار وزيري إلى أنه تقرر منح السياح المصريين والأجانب تخفيضاً بقيمة 50% على تذاكر زيارة مقبرة توت عنخ آمون، بمنطقة وادي الملوك غرب الأقصر، أمس، الذي وافق ذكرى اكتشاف المقبرة وكنوزها.

وغابت مظاهر الاحتفال بالمناسبة، التي جعلت منها محافظة الأقصر التاريخية بصعيد مصر عيداً قومياً لها، جراء تراجع أعداد السياح بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

طباعة