يقدمون فعاليات وجلسات حوارية «عن بُعد»

مبدعون من أجيال متعدّدة في ضيافة «الشارقة للكتاب»

صورة

كشفت هيئة الشارقة للكتاب أن فعاليات الدورة الـ39 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي تنظمه هذا العام تحت شعار «العالم يقرأ من الشارقة»، ستستضيف نخبة من المبدعين والمفكرين العرب الذين ينتمون لمجالات وأجيال متعددة، يقدمون سلسلة من الجلسات الحوارية طوال أيام الحدث، خلال الفترة من الرابع إلى 14 نوفمبر المقبل في مركز إكسبو الشارقة.

وسينظّم المعرض المحاضرات والورش المرافقة هذا العام «عن بُعد»، من خلال «منصة الشارقة تقرأ»، تماشياً مع الإجراءات الاحترازية التي تتخذ للحدّ من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، وفي الوقت نفسه ستبقى أبواب المعرض مفتوحة أمام زوّاره من عشاق الكتاب للوصول إلى عناوينهم المفضلة، وزيارة دور النشر التي ستوجد خلال انعقاد المعرض.

وتضم قائمة الضيوف هذا العام الروائي الجزائري واسيني الأعرج، الحائز العديد من الجوائز المرموقة، منها جائزة الشيخ زايد للكتاب. كما حصل على جائزة الرواية الجزائرية عن مجمل أعماله، منها «طوق الياسمين»، و«سيدة المقام» و«شرفات بحر الشمال».

ويستضيف المعرض هذا العام نخبة من الشخصيات الثقافية الإماراتية، إذ سيكون الجمهور على موعد مع الروائي والشاعر والناقد سلطان العميمي، صاحب روايتي «ص. ب 1003»، و«غرفة واحدة لا تكفي»، إضافة إلى ثلاث مجموعات قصصية هي: «الصفحة 79 من مذكراتي»، و«تفاحة الدخول إلى الجنة»، و«غربان أنيقة».

إضافة إلى الشاعرة والروائية فاطمة سلطان المزروعي، الفائزة بجائزة العويس لأفضل عمل إبداعي وثقافي لعام 2013 عن روايتها «كمائن العتمة»، والروائية الإماراتية فتحية النمر، التي صدر لها مجموعة من الأعمال، منها «للقمر جانب آخر»، و«النافذة والحجاب»، و«سيف» وغيرها من الأعمال، والروائية نادية النجار، الحائزة جائزة معرض الشارقة الدولي للكتاب عن روايتها «ثلاثية الدال». إضافة إلى الكاتبة إيمان اليوسف، مبدعة رواية «حارس الشمس» الفائزة بالمركز الأول عن جائزة الإمارات للرواية لعام 2016.

وسيكون الجمهور على موعد مع الشاعر والأكاديمي العراقي محسن الرملي، الذي يمتلك ما يزيد على 20 إصداراً متنوعاً بين القصة والشعر والرواية والمسرح.

ومن الكويت يحلّ ضيفاً كاتب المسلسلات التلفزيونية والإذاعية، الإعلامي أحمد الرفاعي.

ويشارك هذا العام الكاتب والأكاديمي الدكتور سعيد السيابي، صاحب كتاب «فصل في كتاب حوارات الحارة العُمانية: دردشة إلكترونية في الثقافة العُمانية»، وكتاب «توظيف الأدب الشعبي في النصّ المسرحي الخليجي»، وغيرهما.

كما يستضيف المعرض المؤلفة والمخرجة لينا خوري، المتخصصة في علوم التواصل والمسرح، وصاحبة العمل المسرحي «حكي نسوان». إلى جانب الكاتبة البحرينية دلال عبدالله يوسف، مؤلفة «دلال المشاعر»، و«ترانيم دلال»، و«قفص مريم».

وتحلّ على الحدث الكاتبة والصحافية البحرينية ليلى المطوّع، التي صدر لها رواية «قلبي ليس للبيع».

كما يشارك بالمعرض الكاتب الكويتي مشعل حمد، صاحب روايتيّ «بقايا مدينة»، و«لربما خيرة».


أحمد مراد ومنصورة

منصورة عزالدين. من المصدر

من ضيوف الدورة الـ39 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب الروائي المصري أحمد مراد، الذي يعدّ أحد الأصوات اللافتة في مجال الكتابة الخيالية والفنتازيا، والذي يمتلك العديد من الأعمال التي لاقت أصداءً كبيرة لدى القرّاء، منها روايات «الفيل الأزرق»، و«تراب الماس» و«أرض الإله».

ومن مصر أيضاً تشارك الكاتبة منصورة

عزالدين، صاحبة رواية «وراء الفردوس».

4

نوفمبر تنطلق الدورة الـ39 من المعرض تحت شعار «العالم يقرأ من الشارقة».

طباعة