حور القاسمي: حسن شريف رسخ دعائم الفن المعاصر بالإمارات

«فنان العمل الواحد» يواصل جولته العالمية

عمل بعنوان «قاموس» 1981.. من أعمال حسن شريف المعروضة في غاليري مالمو كونستال. من المصدر

يواصل المعرض الاستعادي «حسن شريف: فنان العمل الواحد»، جولته على الصعيد العالمي، حيث حطّ رحاله، أخيراً، في غاليري مالمو كونستال في السويد، بعد أن سبق الاحتفاء به في معهد كي دبليو للفن المعاصر في برلين. وعمدت مؤسسة الشارقة للفنون إلى تنظيم هذا المعرض، الذي يقام في الفترة ما بين 19 سبتمبر الماضي و10 يناير المقبل، بالتعاون مع غاليري مالمو كونستال، نظراً لقدرته على استقطاب أهم التجارب الفنية حول العالم.

يأتي هذا المعرض، الذي عمل على تقييمه كلٌّ من الشيخة حور القاسمي رئيس المؤسسة، وماتس ستيرنستيدت، مدير «مالمو كونستال»، تتويجاً لنتاج حسن شريف الإبداعي، الذي شكّل علامة فارقة في المشهد الفني الإماراتي على امتداد مسيرته الفنية. وقد ضم المعرض 150 عملاً، شملت مختلف أنماطه التعبيرية. وقالت الشيخة حور القاسمي: «لعب حسن شريف دوراً محورياً في ترسيخ دعائم الفن المعاصر بالإمارات، ولايزال صدى أعماله التجريبية بطابعها الاستشرافي يتردد حتى يومنا هذا، فقد كان لنا شرف العمل معه منذ بينالي الشارقة الأول عام 1993، وشهدنا تأثيره المذهل على مر السنين»، وأضافت: «يسعدنا التعاون مع مؤسسة مرموقة مثل مالمو كونستال لعرض أعماله وممارسته الفنية لجمهور جديد حول العالم». ويرافق المعرض عدد من البرامج التعليمية العامة، المستوحاة من أعمال شريف، إضافة إلى مجموعة من الأنشطة باللغة العربية.

طباعة