مسلسل خيالي يُصوّر في صحراء مصر الشرقية

«وادي الجن» يراهن على الغموض والمواهب الصاعدة

ليلى أحمد زاهر ومجموعة من الفنانين يشاركون في العمل. من المصدر

أعلنت «فيو» (Viu)، خدمة بث الفيديوهات حسب الطلب، عن أحدث إنتاجاتها العربية الأصلية، وهو مسلسل التشويق الخيالي «وادي الجن».

وتتم حالياً عمليات إنتاج المسلسل، ومن المقرر أن يبدأ عرضه على المنصة خلال الأشهر المقبلة.

ويصوّر هذا المسلسل الخيالي حكاية أربعة طلاب جامعيين يستكشفون كهوف منطقة وادي الجن الغامضة، ويجدون أنفسهم عالقين في عالم خفي تسيطر عليه قوى سحرية شريرة.

والمسلسل الجديد من إخراج حسام الجوهري، وتأليف محمد هشام عبية، الذي سبق له تأليف مسلسل «زودياك» (2019) من إنتاج «فيو»، إلى جانب كل من منة إكرام وعمر خالد. ويشارك في العمل، الذي تنفّذ إنتاجه شركة «آي بروداشكنز»، مجموعة من المواهب العربية من مصر ولبنان والسعودية والعراق وسورية، وهو من بطولة يوسف عثمان، وليلى أحمد زاهر، إلى جانب كل من خالد كمال، وريهام سعيد، ومحسن منصور، ورؤى شنوحة، وهنا داوود، وحسن مالك، وسينثيا خليفة، وعبدالرحمن اليماني، وفراس سعيد. وقال المخرج حسام الجوهري: «لدينا نص مميز من تأليف كتّاب إنتاجات (فيو) الأصلية، مع مجموعة من الممثلين، ما يتيح لي ولفريقي عدداً من المواهب لدعم العمل»، وأضاف «متحمسون جداً للانتقال إلى موقع التصوير الجميل والتاريخي في صحراء مصر الشرقية، إذ إن موضوع المسلسل وفكرته مثيران للاهتمام، ومتحمسون لتجسيد هذه الحكاية الغامضة بشكل مختلف، ونقلها إلى المشاهدين». ومن الأسماء المشاركة في المسلسل كذلك، صالح عبدالنبي، وكريم الدسوقي، وأحمد عبدالحي، وإنجي أباظة، وشمم الحسن، وحمزة العيلي، وهبة عبدالغني، وأسما سليمان، وهند رضا، وصفاء جلال، وعلا رامي، مع ظهور خاص للنجمة بشرى. من ناحيته، قال نائب الرئيس لشؤون المحتوى في «فيو» الشرق الأوسط، وسام قطان، إن «المسلسل يسلط الضوء على رغبتنا في الاستثمار في المواهب العربية الصاعدة، وإنشاء محتوى مشوّق لجمهورنا ضمن مختلف الأشكال الفنية، وتوفيره بعدد كبير من اللغات»، وأضاف أن «فريق إنتاجات (فيو) الأصلية أنشأ حبكة فريدة وخيالية تلائم العصر، معتمدين على بيانات الجمهور وآرائه، ومستمدين الإلهام من الحكايات العربية الأسطورية، وننتظر بفارغ الصبر بث المسلسل في بدايات العام المقبل، ومصممون على الوفاء بوعودنا وتقديم أفضل محتوى ترفيهي عربي».


وسام قطان:

«نسعى إلى إنشاء محتوى مشوّق لجمهورنا ضمن مختلف الأشكال الفنية».

طباعة