على منصة «أمازون برايم»

جديد فيلم «بورات» يُعرض قبل الانتخابات الأميركية

الفيلم من بطولة ساشا بارون كوهين. أرشيفية

اشترت منصة «أمازون برايم» للفيديو على الطلب تتمة لفيلم «بورات» الكوميدي الذي حقق نجاحاً كبيراً، ولعب بطولته الفكاهي البريطاني ساشا بارون كوهين، على أن تبثه قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية، في الثالث من نوفمبر المقبل، كما أعلن مصدر مطلع على الاتفاق.

وكان الفيلم الساخر الذي عُرض في 2006، وعنوانه الكامل «بورات: كلتشرل ليرنينغز أوف أميركا فور مايك بينيفيت غلوريوس نايشن أوف كازاخستان»، قد حقق نجاحاً كبيراً مع إيرادات فاقت 260 مليون دولار، كما رُشح للفوز بجائزة أوسكار عن فئة أفضل سيناريو.

وفي هذا العمل الكوميدي، الذي يجمع بين الفكاهة والسخرية من المجتمع الأميركي، أدى ساشا بارون كوهين دور صحافي كازاخستاني غريب الأطوار، معجب بالولايات المتحدة ويرغب في تصوير وثائقي بشأن هذا البلد. وصُوّرت تتمة «بورات» هذا الصيف مع فريق مصغر فور تخفيف القيود المتصلة بوباء «كوفيد-19» في الولايات المتحدة، كما أعلن موقع «ديدلاين» المتخصص.

وبعد «بورات»، احترف ساشا بارون كوهين إجراء مقالب بأشخاص عاديين أو مشاهير، من خلال تأدية شخصيات مختلفة، من مغني الراب المزعوم «علي جي»، مروراً بالمذيع النمساوي برونو.

وفي 2018، طبّق هذه الفكرة في برنامج تلفزيوني بعنوان «هو إيز أميركا» أثار فضيحة، خصوصاً لوضعه شخصيات سياسية مختلفة في مواقف محرجة.


العمل الكوميدي يجمع بين الفكاهة والسخرية.

التتمة صوّرت بعد تخفيف قيود وباء «كوفيد-19».

طباعة