«نوبل» تلغي حفل توزيع الجائزة في استوكهولم بسبب كورونا

قال القائمون على جائزة نوبل، اليوم الثلاثاء، إن الفائزين هذا العام لن يتسلموا ميدالياتهم وشهاداتهم في قاعة الاحتفالات في ستوكهولم، كما جرت العادة بسبب جائحة فيروس كورونا.

وبدلاً من ذلك ستوزع الجوائز، التي من المنتظر إعلانها الشهر المقبل، خلال حفل مذاع تلفزيونياً في ديسمبر مع تسلم كل فائز جائزته في بلده.

وكانت مؤسسة نوبل قد ألغت المأدبة الفاخرة التي تقام عند نهاية الاحتفالات السنوية في ديسمبر. وهذه هي المرة الأولى التي تلغى فيها المأدبة منذ 1956.

وقال رئيس مؤسسة نوبل، لارس هيكينستن، لوكالة أنباء تي.تي: «قررنا بالفعل في الربيع ألا نقيم حفلاً تقليدياً لتوزيع الجوائز». وأضاف «لكننا أردنا الانتظار حتى انتهاء الصيف لنرى ما سيحدث قبل أن نعلن عن ذلك».

وأفاد بأن كل فائز سيتسلم جائزته سواء في السفارة السويدية أو المؤسسة التي يعمل فيها.

ويقام حفل جائزة نوبل المرموقة للسلام في أوسلو حيث تختار الفائز بها لجنة نرويجية.

والجوائز التي تمنح في مجالات العلوم والآداب والسلام تأسست ومولت بناء على وصية رجل الأعمال السويدي ومخترع الديناميت ألفريد نوبل، وتُقدم منذ عام 1901.

وسجلت السويد أكثر من 5850 وفاة بكوفيد-19 وهو رقم كبير نسبة إلى عدد السكان بالمقارنة مع نظيراتها من دول الشمال، إلا أنه يظل أقل من العدد في دول أخرى مثل بريطانيا وإسبانيا.

طباعة