اللجنة المنظمة تُصدر تقرير نتائج منافسات الدورة الـ 13

مهرجان الظفرة.. محطة سنوية ينتظرها عشّاق التراث

صورة

قال مدير إدارة الفعاليات والاتصال في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، عبدالله بطي القبيسي، إن مهرجان الظفرة، يعد من أعرق وأكبر مهرجانات الإبل على مستوى المنطقة، مشيراً إلى أن إصدار اللجنة المنظمة تقرير نتائج منافسات مهرجان الظفرة الثالث عشر 2019، يأتي ضمن الحرص على حفظ الموروث العريق من الإبل، ودعم ملاك الإبل وتشجيعهم على إنتاج واقتناء أنقى سلالات الإبل، وإبراز دورهم في حفظ هذا الموروث، من خلال توثيق مشاركاتهم وإنجازاتهم في المهرجان.

وأكّد القبيسي أن مهرجان الظفرة أصبح محطة سنوية ينتظرها جميع الملاك في منطقة الخليج للمشاركة وتحقيق النواميس والجوائز الكبرى، معرباً عن ثقته بأن الدورة المقبلة من المهرجان ستشهد مشاركة أوسع وأكثر تميزاً، وبما يتناسب مع حجم المهرجان وريادته في عالم الفعاليات التراثية الشاملة.

وتضمن الإصدار نتائج منافسات مسابقة مزاينة الإبل لفئتي المحليات والمجاهيم، إضافة إلى المسابقات الأخرى للمهرجان الذي أقيمت فعالياته تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في مدينة زايد بمنطقة الظفرة، في ديسمبر الماضي.

وأوضح أن «الهدف الأبرز من هذا الإصدار هو تأسيس قاعدة بيانات خاصة بالإبل، وإيجاد مرجع موثوق للإبل المشاركة في ميادين المزاينة؛ ما يسهم في حفظ السلالات، ويساعد الملاك على تتبع مسيرة المطية ومعرفة إنجازاتها، ويسهم أيضاً في تحفيزهم على تطوير إنتاجهم ومقتنياتهم، وتعزيز مشاركاتهم في المواسم المقبلة، مشيراً إلى أن ملاك الإبل وعشاق المزاينات والمسابقات التراثية والمهتمين بهذا المجال يستطيعون الاطلاع على النسخة الإلكترونية من التقرير عبر الموقع الإلكتروني للجنة ومواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها (تويتر وإنستغرام وسناب شات وفيس بوك).

وجاء الإصدار الخاص في نسختين، إذ تم رصد وتوثيق كل أشواط منافسات مسابقة الإبل المحليات في نسخة خاصة، فيما تضمنت النسخة الثانية رصد وتوثيق كل أشواط منافسات مسابقة الإبل لفئة المجاهيم.

واشتمل الإصدار على إحصاءات خاصة بالمهرجان تضمنت عدد المشاركين حسب الجنسية والمطايا من كل دولة، حيث بلغ عدد المشاركين 1041، من الإمارات، والسعودية، وعُمان، والكويت، والبحرين، واليمن، فيما بلغ عدد المطايا في شريحة الظفرة 3617 مطية، ووصل عدد المطايا التي شاركت في مسابقات المهرجان إلى 3074 مطية من فئتي الأصايل والمجاهيم من كل الأعمار.

وكان المهرجان في دورته الـ13 قد شهد نقلة نوعية وزيادة في عدد المشاركات والجوائز، بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، برفع قيمة جوائز مسابقة مزاينة الإبل إلى 20 مليون درهم، لتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز المهرجان نحو 60 مليون درهم، منها 52 مليوناً لجوائز مزاينة الإبل.


مزاينة الإبل

شكّلت مسابقة مزاينة الإبل للمحليات والمجاهيم، الحدث الأبرز في المهرجان، إذ شهدت أشواط المزاينة مشاركة ومنافسة قوية بين كبار ملاك الإبل من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، على مدار 77 شوطاً خصصت لها 655 جائزة.

60

مليون درهم، بلغت جوائز المهرجان بنسخته الأخيرة.

طباعة