نسبة زوار لا تزيد على 40%.. وكاميرا حرارية

«421» يفتح أبوابه اليوم وفق إجراءات الصحة والسلامة

معرض 421 تم إغلاقه تطبيقاً للإجراءات الاحترازية في 15 مارس الماضي. من المصدر

أعلن معرض 421، وجهة الفنون والتصميم في أبوظبي، عن معاودة فتح أبوابه أمام الزوار، بدءاً من اليوم، عقب إغلاقه تطبيقاً للإجراءات الاحترازية في 15 مارس الماضي، في إطار دعم جهود دولة الإمارات في التصدي لجائحة فيروس «كوفيد-19».

ووفقاً لإرشادات الصحة والسلامة التي وضعتها دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، فإن معرض 421 سيقوم باستقبال الزوار، بنسبة لا تزيد على 40% من سعة المكان بجميع الأوقات، إضافة إلى وجود كاميرا حرارية، وجهاز تعقيم ثابت عند مدخل المركز. كما يُطلب من الزوار والموظفين ارتداء الكمامة الواقية دوماً، والتي يوفرها المركز للزوار عند الطلب.

وسيحرص المركز على توفير فريق متخصص، للقيام بأعمال التنظيف والتعقيم، خلال ساعات العمل، وبعد إغلاق المركز أبوابه، في كل مساحة المركز والمعارض. جدير بالذكر أن معرض 421 قد شرع، منذ إغلاقه المؤقت في مارس، في تنفيذ أعمال تجديد، تشمل المتجر الخاص بالمركز، وثلاثة استوديوهات جديدة، بالإضافة إلى ركن المكتبة.

وفي إطار تعاونه المستمر مع الفنانين الواعدين، قام «421» بتكليف الفنان خالد مزينة بتنفيذ لوحات ذات طابع فني، خاصة بالإرشادات الوقائية لتعرض في جميع أنحاء المركز. وخالد مزينة هو مصمم غرافيكي ورسام وفنان مستقل، حاصل على درجة الماجستير في فنون المنسوجات من كلية رود آيلاند للتصميم. ومنذ أن أغلق المركز أبوابه بسبب الاحترازات الصحية في 15 مارس الماضي، أطلق المعرض العديد من المبادرات والبرامج، بهدف دعم الصناعة الإبداعية في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، ومن ذلك «صندوق معرض 421 لدعم المشاريع»، الذي استهدف تخفيف الآثار السلبية للجائحة في الإنتاج الإبداعي بالمنطقة.

وأعلن المعرض عن إطلاق «برنامج معرض 421 للإقامة الفنية المنزلية»، الذي يعنى بدعم الممارسة الإبداعية، لإنتاج الأعمال الإبداعية، واستكشاف أشكال التفاعل الرقمية، من خلال ممارساتهم أثناء فترة العزل الاجتماعي، نتيجة تفشي الفيروس. ويخصص برنامج الإقامة ميزانية إنتاج تصل إلى 30 ألف درهم، لتزويد الفنانين بالمعدات والأدوات والخامات، اللازمة لتحقيق مشروعاتهم.

• فريق متخصص بأعمال التنظيف والتعقيم، خلال ساعات العمل.

طباعة