استعدادات نهائية لجائزة «عوشة بنت خليفة» في الشعر النبطي

رفيعة غباش تتوسط مجموعة من الشعراء المهتمين بالشعر النبطي. من المصدر

اجتمعت رئيسة مجلس أمناء جائزة عوشة بنت خليفة السويدي (فتاة العرب) ومؤسّسة متحف المرأة، الدكتورة رفيعة غباش، مع مجموعة من الشعراء المهتمين بالشعر النبطي، ضمن الاستعدادات والتحضيرات النهائية للجائزة.

وانطلقت جائزة عوشة بنت خليفة السويدي، تحت رعاية رجل الأعمال، خلف أحمد الحبتور، في دورتها الأولى العام الجاري، تحت عنوان «له قوافي كالصخر ملسا». وذلك للمحافظة على هذا الإرث الثقافي العريق، وحرصاً على تشجيع الأجيال الناشئة للتعرف إلى الشعر النبطي الأصيل.

تأتي الجائزة ضمن أربعة حقول رئيسة هي: تكريم شخصية إماراتية أو خليجية لإسهاماتها الأدبية، وجائزة أفضل قصيدة نبطية في مجاراة إحدى قصائد عوشة، وجائزة أفضل دراسة أدبية في شعر عوشة، وجائزة أفضل إلقاء لإحدى قصائد عوشة.

أما عن شروط المسابقة وتفاصيلها، في فرع أفضل قصيدة نبطية في مجاراة إحدى قصائد عوشة، يجب أن تحمل القصيدة المشاركة شعار الدورة، وألا تقل أبيات القصيدة عن 10 أبيات وألا تزيد على 20 بيتاً. وفي جائزة أفضل دراسة أدبية في شعر عوشة، وضع عنوان محدد للدراسة المقدمة، وألا تقل الدراسة عن 20 صفحة ولا تزيد على 30، ويسمح للمرشح بتقديم دراسة واحدة فقط، على أن تكون باللغة العربية. وفي جائزة أفضل إلقاء لقصيدة من قصائد عوشة، خاصة لطلبة المدارس - من هم أقل من 18 عاماً - أن يحفظ الطالب أو الطالبة إحدى قصائد عوشة بنت خليفة السويدي، ثم تسجل صوتاً وصورة وترسل بجودة عالية. على أن يكون أخر موعد لتسليم المشاركات مطلع أكتوبر المقبل، وتم تدشين موقع إلكتروني خاص بالجائزة وهو www.oshaaward.com


- تهدف الجائزة إلى تعريف الأجيال الناشئة بالشعر النبطي الأصيل.

طباعة