معرض افتراضي وأنشطة تحت شعار «تعايش مبني على المعرفة»

123 دار نشر و100 فعالية في رحاب التسامح

ينطلق الأحد المقبل 9 أغسطس الجاري المعرض الافتراضي للمحتوى المعرفي الذي تنظمه وزارة التسامح والتعايش تحت شعار «تعايش مبني على المعرفة» برعاية وحضور الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، ويستمر بمشاركة 123 دار نشر محلية وعربية وعالمية تنتمي إلى أكثر من 25 دولة، بما يزيد على 17600 عنوان يتعلق بالتسامح والتعايش والأخوة الإنسانية في مختلف مجالات المعرفة، بأربع لغات هي العربية والانجليزية والفرنسية والإسبانية، كما يضم المعرض الافتراضي نحو 100 فعالية فنية وثقافية ومعرفية يشارك بها 78 متحدثاً من الإمارات والعالم العربي وعدد من المفكرين العالميين، كما يحتفي المعرض الافتراضي بالأطفال وطلاب المدارس من خلال فعاليات وورش خاصة بهم على مدى أيام المعرض.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك، إن اهتمام وزارة التسامح والتعايش بتنظيم هذه النوعية من الفعاليات التي تتعلق بمجال المعرفة يأتي في إطار حرصها على تحقيق أهدافها الاستراتيجية المتعلقة بتعزيز المحتوى المعرفي للتسامح بالمكتبة العربية والعالمية ودعم المثقفين والكتاب ودور النشر - محلياً وعربياً وعالمياً - للاطلاع بدورهم في دعم قضايا التسامح، والأخوة الإنسانية باعتبارهم قادة الرأي، ولديهم من الأفكار والمبادرات والإبداعات ما يمكن من تعزيز هذه القيم السامية مجتمعياً وإنسانياً، مؤكداً أن انطلاق المعرض الافتراضي في هذا التوقيت وهذه الظروف يمثل تحدياً كبيراً سواء في مواجهة الظروف العالمية التي سببها «كوفيد-19» أو لكونه أول معرض افتراضي للكتاب المتخصص في مجالات الأخوة.

وأضاف الشيخ نهيان بن مبارك، أن إقبال عدد كبير من دور النشر المحلية والعالمية على المشاركة معنا في المعرض الافتراضي يمثل نجاحاً حقيقياً، خصوصاً أن عدد العناوين المتاحة لزوار المعرض الافتراضي تتجاوز 17 ألف عنوان، إضافة إلى مشاركات بارزة لكبار الكتاب والمفكرين الذين يمثلون حالة ثراء للحوارات والندوات والأنشطة التي يتبناها المعرض، مؤكداً أن الدورة الأولى للمعرض تتشرف بأن تحمل اسم الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، باعتباره رمزاً عالمياً للتسامح والتعايش.

 

طباعة