نورة الكعبي: مذكرة التفاهم تعزّز شراكات الأعمال الثقافية بين البلدين

تعاون بين الإمارات واليونان في الصناعات الإبداعية

المذكرة وقعت على هامش منتدى التعاون الاستراتيجي الإماراتي - اليوناني. من المصدر

وقّعت وزيرة الثقافة والشباب، نورة بنت محمد الكعبي، مذكرة تفاهم افتراضية، مع وزيرة الثقافة والرياضة في الجمهورية اليونانية، ستيلياني مندون، لتوطيد وتعزيز علاقات التعاون والصداقة والتفاهم المتبادل بين شعبي البلدين في المجالات الثقافية والإبداعية، وذلك على هامش منتدى التعاون الاستراتيجي الإماراتي - اليوناني، الذي عقد افتراضياً بمشاركة مسؤولين من البلدين.

وأكدت نورة الكعبي أن مذكرة التفاهم مع اليونان تمثل خطوة متقدمة لتطوير العلاقات الثنائية في قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، الذي بات محركاً رئيساً للاقتصاد العالمي، ويوفر فرصاً مجزية للشباب في مختلف المجالات، مشيرة إلى أهمية التعاون الدولي في وضع سياسات وآليات جديدة تفتح آفاقاً واعدة للاقتصاد الإبداعي.

وقالت: «تعزّز مذكرة التفاهم شراكات الأعمال بين الفنانين والمبدعين وروّاد الأعمال في قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، وتطورّ أساليب تمويل واستثمار مبتكرة للاقتصاد الإبداعي، بهدف تسهيل إنتاج برامج وعلامات تجارية إبداعية مشتركة، وتسويق المنتجات الإبداعية في البلدين، بما يدعم بناء علاقة قوية بين الاقتصاد الثقافي والإبداعي في البلدين». وتهدف مذكرة التفاهم إلى إقامة تعاون استراتيجي بين الإمارات واليونان في قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، وتبادل أفضل الممارسات بشأن الاقتصاد الإبداعي.

وتشمل مجالات التعاون بين الجانبين: العمارة، التصميم والفنون الأدائية، الفنون الجميلة، السينما الإلكترونية، الرسوم المتحركة، تطوير الألعاب، الأدب والنشر، التراث الثقافي، والمتاحف والمؤسسات الثقافية.


مجالات التعاون تشمل: العمارة، التصميم والفنون الأدائية، الفنون الجميلة، السينما الإلكترونية، التراث الثقافي، المتاحف والمؤسسات الثقافية، ومجالات أخرى.

طباعة