معرض يضم أعمالاً لجماعة الجدار الفنية

«الإبداع شمس لا تغيب» على منصّة «العويس الثقافية»

من أعمال نجاة مكي. أرشيفية

تنظم مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، عبر منصتها الفنية الافتراضية، معرض «الإبداع شمس لا تغيب» لجماعة الجدار الفنية في 26 يوليو الجاري.

وسيتم عرض لوحات لكل من: أحمد حيلوز وإحسان الخطيب ومحمد الرميحي ومحمد فهمي ومحمد يوسف ونجاة مكي وفريد فاضل وسالم الجنيبي والراحل عبدالكريم السيد. وسيجرى عبر منصة «زووم» حوار فني بين فناني جماعة الجدار، إضافة إلى عرض الفيلم الخاص عن أعمال المشاركين في المعرض مع شهادات لكل فنان.

ويأتي المعرض تزامناً مع إطلاق المنصّة الفنية للفنون التشكيلية عبر الفضاء الافتراضي الواسع، لتكون فاتحة معارض فنية رقمية تحتضنها المنصّة مستقبلاً. وستعرض المنصّة تجارب لفنانين مرموقين تقابلها تجارب إبداعية شابة، تشكل مزيجاً من الحكمة والجرأة والتجديد.

وفي معرضها الجديد «الإبداع شمس لا تغيب» تؤكد جماعة الجدار حضورها من جديد في هذا الفضاء الافتراضي، وتعبر الحواجز لتصل إلى جمهور أوسع، متخطية الحدود الجغرافية. وذكرت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية في بيان أنها «آلت على نفسها أن توسع دائرة الاهتمام الافتراضي ثقافياً، لتقارب الأذواق الجمالية، ليس عبر الندوات الأدبية فحسب، بل عبر فنون إبداعية أخرى، في مقدمتها الفن التشكيلي بكل حقوله وأشكاله ومدارسه، فلطالما كانت ردهات المؤسسة ساحة لكبار الفنانين يعرضون أعمالهم ويحاورون جمهورهم ويقفون على تجارب الآخرين». وأضافت أنه «في ظل العالم الرقمي المتسارع والمتطوّر تضع المؤسسة بصمتها وهي تعلن عن إطلاق منصّتها الافتراضية للفنون التشكيلية، لتنقل للجمهور - عبر لوحات رائعة - حالة الشغف التي كانت تملأ قاعات المعارض الواقعية، وتنقلها إلى عالم افتراضي أوسع، مؤكدة أن الفن ينتصر في زمن الجوائح، والثقافة تتسع أكثر في العوالم الرقمية».

• 26 الجاري ينطلق المعرض، ويتاح للجمهور عبر منصّة المؤسسة الفنية الافتراضية.

طباعة