أمسية شعرية في مركز زايد للدراسات تحتفي بخط دفاعنا الأول

الشعراء قرأوا عدداً من القصائد المعبّرة. من المصدر

نظم مركز زايد للدراسات والبحوث، التابع لنادي تراث الإمارات، مساء أول من أمس، أمسية شعرية عن بُعد، بعنوان «شكراً خط دفاعنا الأول».

واستضافت الأمسية الشعراء: الدكتور طلال الجنيبي، سيف بن كميدش، عتيق الكعبي، علي المهيري، أحمد الزرعوني، بتول آل علي، ريانة العود، ونايلة الأحبابي، وأدارها الإعلامي والشاعر مروان الشحي.

وقالت مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث، فاطمة المنصوري، إن «الأمسية تأتي احتفاءً بالوطن وإنجازاته وجنوده المخلصين، الذين نذروا حياتهم للدفاع عنه والذود عن حماه». وأضافت أن «النادي أولى الشعر النبطي أهمية خاصة، فكان من أولى المؤسسات على مستوى الدولة التي أسهمت في حفظه، إذ أصدر النادي عشرات من دواوين الشعر النبطي، ونظم الأمسيات والملتقيات احتفاءً بالشعراء».

وأكدت المنصوري أن أمسية «شكراً خط دفاعنا الأول» هي بمثابة «رسالة شكر للأبطال العاملين والمرابطين على الخطوط الأولى في مواجهة وباء أربك العالم، وهي تحية للذين يعملون على بقاء مجتمعنا آمناً وسعيداً». وقرأ الشعراء عدداً من القصائد المعبّرة. وشهدت الأمسية مداخلات عدة، بينها مداخلة من أحمد الفلاسي، الفائز بجائزة صانع الأمل لعام 2020، والذي أشاد بالأدوار الإنسانية للإمارات وقيادتها في كل العالم.

طباعة