مشاهد بانورامية ومقاطع فيديو تروي تاريخاً

متحف الشندغة ينضم إلى جولات «دبي 360» الافتراضية

صورة

كشفت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، عن إثراء تجربة الجولات الافتراضية في معالم المدينة بمواقع جديدة، عبر إضافة متحف الشندغة إلى منصة «دبي 360»، أكبر جولة افتراضية بشبكة الإنترنت لاستكشاف المدينة، ليتمكن الجمهور من زيارة بعض المواقع التراثية والتاريخية المتنوعة، والاطلاع على تاريخ دبي العريق، والبقاء على تواصل مع محتواها الثقافي.

وأعلنت الهيئة أن ذلك يأتي في إطار التزام الهيئة بإتاحة الفرصة أمام الجمهور لمشاهدة أماكن دبي التاريخية ومعالمها الثقافية والتراثية الغنية عبر استثمار وسائل التكنولوجيا الحديثة في ظل قرارها بإغلاق جميع هذه المواقع مؤقتاً، تماشياً مع الإجرءات الاحترازية والوقائية التي تتخذها الإمارة حفاظاً على السلامة العامة.

وأصبح بالإمكان رؤية مشاهد بانورامية للكنوز التراثية والتاريخية الساحرة في المدينة التي تضم متحف الاتحاد، إلى جانب مواقع تراثية أخرى مثل حي الفهيدي التاريخي، ومتحف المسكوكات، ومتحف نايف، ومتحف الشاعر العقيلي، ومتحف دبي.

كما تضمنت الإضافة بيت العطور، وبيت قصة خور دبي، إلى الجولات المتوافرة على المنصة، متيحةً فرصةً مميزة أمام الجمهور للتعرف إلى تفاصيل تلك المواقع بشكل يحاكي الواقع، إذ سيعرض موقع «دبي 360» مجموعة مختارة من الصور الفردية، ومقاطع الفيديو والصور البانورامية الخاصة بمتحف الشندغة الذي يقع في منطقة الشندغة التاريخية على ضفاف خور دبي.

ويمكن للزوار التجول في بيت العطور للتعرف إلى ملامح من الثقافة الإماراتية من خلال الروائح العطرية وصناعة العطور التقليدية، والاستمتاع بقصة النجاح والازدهار الثقافي والتجاري لمنطقة خور دبي التي يرويها لهم بيت خور دبي.

وأكدت «دبي للثقافة» أن استكشاف جميع المتاحف الأخرى، والعديد من المواقع التراثية والثقافية التابعة للهيئة، سيكون متاحاً في مرحلة لاحقة عبر الجولات الافتراضية التي يرافقها مرشد ثقافي، والتي بدأت «دبي للثقافة» بتنظيمها لطلبة المدارس في متحف الاتحاد.


بيت العطور يعرّف بملامح من الثقافة الإماراتية.

طباعة